كثيراً مايروج المخالفين لنا في العقيدة ؛ حرمة ونهي البكاء على الحسين بن علي عليهما السلام وانه منهي عنه في شريعة الاسلام ؛ ويرمون الغير بالكفر والمروق والخروج عن الدين متناسين ان البكاء حالة فطرية قد نشأت مع خلق الانسان والحقيقة التى لا شك فيها أن البكاء آية من آيات الله عز وجل فى النفس الإنسانية، مثله تماماً مثل الحياة والموت والخلق، فهو القائل سبحانه: (وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى 43 وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا 44 وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى 45) النجم: 43-45، فهو سبحانه الذى خلق البكاء وسبب دواعيه، وجعله ظاهرة نفسية عامة ومشتركة لدى جميع البشر على اختلاف ألوانهم وأشكالهم وألسنتهم ومذاهبهم وبيئاتهم، فالبكاء لغة عالمية لا تختلف باختلاف الألسن أو الثقافات أو البيئات، فالجميع يبكون بنفس الطريقة ولنفس الأسباب غالباً.؛ وقد أخذ الرسول شرعيتها من كتابه المقدس وبالاخص بكاء الخشوع والتذلل لله ( وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا 109) 
وقد أتفق المسلمون على اختلاف مشاربهم على جواز البكاء على الاموات ،واستدلوا على ذلك بفعل النبي(ص) عندما ذرفت عيناه الدموع عند زيارته قبر امه آمنة بن وهب رضوان الله عليها ؛ حيث روى مسلم في صحيحة ج3 ص65 عن أبي هريرة قال "زار النبي صلى الله عليه (واله)وسلم قبر أمه فبكى وأبكى من حوله".. وكيف بكى عمه حمزه ..وهنا استدلال اخر كيف بكى يعقوب النبي على فراق ابنه يوسف عليهما السلام ..
وللبيان اكثر احيانا يستخدم البكاء كأداة للاستغاثة كما استخدمتها سيدتنا زينب عليها السلام بعد مقتل اخيها الحسين بايدي تلك الفئة الضالة وبالاخص في قولتها المشهورة حين دخلت على مجلس ابن زياد حين نادت في مقطع من خطبتها 
(وتزعم انك على دين الاسلام واغوثاه أين اولاد المهاجرين والانصار )..

وهنا نقول كيف لايكون البكاء على الحسين وهو الذي حفظ بدمه الشريف بيضة الاسلام ؛وهنا لابد ان نستذكر بعض من الادلة والشواهد التأريخية التي تثبت حلية البكاء على الحسين وهو مقتبس من بحث للسيد الأستاذ المحقق الصرخي مستدلًا خلاله على مشروعية الحزن ‏‎والبكاء وعقد المجالس وبمصادر سنية وشيعية في بحثه " الثورة ‏الحسينية " (أم سلمة وبكاء الحسين وجبرائيل وخبر المقتل
في المقام نذكر بعض الموارد التي تشيرإلى تلك المجالس الحسينية التي عقدها النبي (صلى الله عليـه وآله وسلم) منها..المالكي في العقد الفريد ، وفي الـصواعق ....عـن أم سلمة قالت: كان عندي النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)،
ومعه الحسين (عليه السلام) فدنا من النبي (صلى الله عليـه وآله وسلم) فأخذتُه فبكى الحسين (عليه الـسلام) فتركتـه فدنا الحسين(عليه السلام) منه (من النبي "صـلى الله عليـه وآله وسلم" ) فأخذتُه ، فبكى الحسين (عليه السلام) فتركته فقال جبرائيل (عليه السلام): أتحبّه يا محمد (صلى الله عليـه وآله وسلم) ؟ قال (صلى الله عليه وآله وسلم) : نعم قال جبرائيل (عليه السلام) : أما أن أمتك ستقتله وإن شئت أريتك الأرض التي يقتل بها.‎ فبكى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

وكيف لايبكي النبي محمد صلوات ربي عليه وهو الذي بكته السماء والارض كما ذكر ان السماوات والأرض تبكيان على العبد المؤمن إذا مات وأنقطع عمله، وقد ورد ذكر بكاء السماء والأرض فى القرآن الكريم فى قوله عز وجل: (كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ 25 وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ 26 وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ 27 كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ 28 فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ 29) الدخان ..وكيف لاتبكي الارض على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود؟ وما للسماء لا تبكى على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها دوى كدوى النحل كما جاء في الخبر.

هيام الكناني

0 8:39:00 ص

بقلم نوار الربيعي

عندما نقول القلوب والضمائر الميتة فلا يراد بذلك الموت الحقيقي وهو مفارقة الحياة وإنعدامها بل ما نريده هو تحول القلوب والضمائر إلى آلة تؤدي وظائف فسيولوجية فقط كنقل الدم فحسب دون أن تكون هناك مشاعر وأحاسيس وشعور بالمسؤلية إزاء الأحداث المحيطة, وما أكثر الذين ماتت قلوبهم وضمائرهم فصارت قلوبهم كالحجارة أو أشد قساوة، قال تعالى { ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } البقرة74...

على طول التاريخ نجد إن وباء موت القلوب والضمائر عند البشر يصبح مستشرياً لكن سرعان ما يكون هناك العلاج الإلهي لهذا الوباء من خلال الأنبياء والرسل والأئمة " عليهم السلام " والصالحين من قيادات إسلامية عالمة عاملة, ومن الأمثلة التي لا يمكن لنا أن نتجاوزها هو الإمام الحسين " عليه السلام " وثورته الخالدة، فقد كانت تلك الثورة من أكبر وأوسع العلاجات التي قدمت لمواجهة وباء موت القلوب والضمير، فبدمه " سلام الله عليه " عالج ذلك المرض فقلب الأمور رأساً على عقب وحول المجتمعات الخاضعة الخانعة لمجتمعات إن لم تكن إصلاحية فإنها تسعى للإصلاح, حتى صارت ثورته وتضحياته على ألسنة كل رموز العالم من الشرق إلى الغرب ومن الجنوب إلى الشمال...

فثورة الحسين (عليه السلام) جعلت النفوس حيّة والقلوب عامرة بذكر الله وعبادته ، عندما ضحّى بنفسه الطاهرة ليحيي الأمم ، وينير العقول ، ويستقيم دين جدّه محمدٍ(صلى الله عليه وآله وسلم) ، فخرج مناديًا بالصلاح والإصلاح ، ضدّ الفساد والظلم والطغيان والذل والهوان ، قائلًا : لم أخرج أشرًا ولا بطرًا ولا مفسدًا ولاظالمًا ، بل خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدّي رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ، آمرًا بالمعروف ناهيًا عن المنكر، وكما قال المرجع الصرخي { ... لنسأل أنفسنا عن الأمر والنهي الفريضة الإلهية التي تحيا بها النفوس والقلوب والمجتمعات هل تعلمناها على نهج الحسين ((عليه السلام)) ؟ وهل عملنا بها وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار ((عليهم السلام))؟ وسيرة كربلاء التضحية والفداء والابتلاء والاختبار والغربلة والتمحيص وكل أنواع الجهاد المادي والمعنوي والامتياز في معسكر الحق وعدم الاستيحاش مع قلة السالكين والثبات الثبات الثبات؟...}.

فسر تلك الثورة الخالدة وتلك التضحيات الجسام للإمام الحسين " عليه السلام " بمثابة الصعقة الكهربائية التي أعادت للقلوب والضمائر حياة الإصلاح والصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورفض الظلم والفساد والطغيان والإستبداد.

0 12:48:00 ص

أهل بيت النبي موضع الرسالة ومعدن الوحي

بقلم :قيس المعاضيدي
الرسول محمد صلى عليه وآله وسلم مرسل من الله سبحانه وتعالى إلى البشرية وهو منزه ولاينطق عن الهوى ولاتأخذه في الله لومة لائم وإليكم بعض الآيات القرآنية الدالة على أخلاق الرسول . قال تعالى : (وَإنكَ لعَلى خُلقٍ عَظيم) القلم آية 4.وقال تعالى: (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً) [الأحزاب: 21] .وقال الباري عز وجل ((هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين) [الجمعة: 2].
هذا من الله سبحانه وتعالى بحق الرسول فكيف من تحلى بأخلاق الرسول صلى عليه وآله وسلم هل تشمله العناية الإلهية ؟ نعم لكل من اتقى الله سبحانه وتعالى وهم أهل بيت الرسول شملتهم وإليكم ما يشير إلى ذلك :
في تفسير قوله تعالى: {وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى?}طه82 . عن الطبري : وقَالَ آخَرُونَ بمَا ...سَمعْت ثَابتًا الْبُنَانيّ يَقُول في قَوْله : { وَإنّي لَغَفَّار لمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَملَ صَالحًا ثُمَّ اهْتَدَى } قَالَ(ثابت) : إلَى ولَايَة أَهْل بَيْت النَّبيّ ( صَلَّى اللَّه عَلَيْه وآله وَسَلَّمَ).
وقد ورد في حديث الكساء ،(( عن جابر بن عبد الله الأنصاري.. عن فاطمة الزهراء عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله،، قال: سمعت فاطمة أنها قالت....... قال أبي رسولالله يا عليُّ والذي بعثني بالحق نبيا واصطفاني بالرسالة نجيا ماذكر خبرنا هذا فيمحفل من محافل أهل الأرض وفيه جمع من شيعتنا ومحبينا وفيهم مهموم إلا وفرج اللههمه،، ولا مغموم إلا وكشف الله غمه ولا طالب حاجةٍ إلا وقضى الله حاجته .. فقالعليٌ إذاً فزنا وسُعدنا وكذلك شيعتنا فازوا وسُعدوا في الدنيا والآخرة ورب الكعبة. والحمد لله رب العالمين).
و في حديث الثقلين جاء حديث أبي سعيدٍ الخُدريِّ رضي الله عنه عن رسول الله صلى عليه وآله وسلم قال : ((إنِّي قد تركتُ فيكم ما إنْ أخذتم به، لن تضلُّوا بعدي: الثَّقلَينِ - أحدهما أكبرُ مِن الآخَر - كتاب الله، حبْلٌ ممدود من السَّماء إلى الأرض، وعِترتي أهل بيتي، ألَا وإنهما لن يَفترِقَا حتى يرِدَا عليَّ الحوضَ)).
وذكر في الزيارة الجامعة الكبيرة( السَّلامُ عَلَيْكُمْ ياأَهْلَ بَيْتِ النُّبُوَّةِ وَمَوْضِعَ الرِّسالَةِ وَمُخْتَلَفِ المَلائِكَةِ وَمَهْبِطَ الوَحْي وَمَعْدِنَ الرَّحْمَةِ وَخُزَّانَ العِلْمِ وَمُنْتَهى الحِلْمِ وَأُصُولَ الكَرَمِ وَقادَةَ الاُمَمِ وَأَوْلِياءِ النِّعَمِ وَعَناصِرَ الاَبْرارِ وَدَعائِمَ الاَخْيارِ وَساسَةَ العِبادِ وَأَرْكانَ البِلادِ وَأَبْوابَ الإيْمانِ وَاُمَناءَ الرَّحْمنِ وَسُلالَةَ النَّبِيِّينَ وَصَفْوَةَ المُرْسَلِينَ وَعُتْرَةَ خِيرَةِ رَبِّ العالَمِينَ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ....)
وفي هذا المقام قال الأستاذ المحقق :(أقول : ولاية أهل البيت (سلام الله عليهم ) تأتي بعد التوبة والإيمان والعمل الصالح، هي توفيق من الله سبحانه وتعالى، فمن رزقه الله أن يكون في عائلة، في مجتمع، في مكان، في أرض، في ولاية، تعتقد وتلتزم بولاية أهل البيت (سلام الله عليهم) ...، فهذه نعمة من الله، هذا فضل من الله، فعلينا أن نشكر النعمة، علينا أن نلتزم بنهج أهل البيت، علينا أن نلتزم بالولاية الصادقة التي أنعم الله بها علينا، أن نكون زينًا لهم لا شينًا عليهم .) انتهى كلام الأستاذ المحقق .
وبعد ذكرنا هذه الأدلة لنفهم ونصحح أفكار من يريد بالإسلام سوء ويحرفه بحسب الأهواء والأغراض لتخدم مطامع المغرضين وأصحاب البدع والنيل من آل بيت النبي ،وحتى يصبح طريق من يريد إشاعة البدع والضلال بدون محاسب ورقيب ليعتاش المارقة الدواعش على الفتن والقتل والتهجير وتحريف كلام والرسول ليوقع الناس في ظلام العبودية للجهل . https://a.top4top.net/p_653u86rj1.png

0 10:40:00 م

الحكم و السلطة بين رؤية السماء و الإنسان القاصر لها  

مما لا شك فيه أن كل شيء بات واضح المعالم أمام الإنسان فلا يحتاج إلى المأونة الزائدة في البحث عن حقائق الأشياء خاصة بعد أن وهبت له السماء جوهرة العقل فرسمت له الطريق الصحيح من خلال التشريعات و الأحكام التي لم تتركنا نسير خلف أهوائنا و عواطفنا ، وعلى سبيل المثال الحكم و السلطة فقد وضعت المعايير الدقيقة في كيفية التمييز بينها و بين القيادة و السلطة الوضعية فهي حينما أرسلت الرسل و الأنبياء و أعطتهم الضوء الأخضر في اختيار أوصياءهم الصالحين تكون بذلك قد جعلتهم في دائرة مغلقة و تميزهم عن غيرهم من باقي البشر فلا يختلط الحابل بالنابل على المجتمع الإنساني فيعرف أبناءه القائد و الحاكم السماوي من الحكومة المنتخبة من قبل الإنسان طبقاً لمعايير و أعراف هو اختطها بنفسه جعلها فيما بعد دستوراً له يتعبد به كل فترة زمنية تتجدد معها اختيار القائد أو الحاكم وهو لا يختلف عن غيره في التعامل مع مجريات الأحداث التي تطرأ على الأمة فلا يمكن له الإحاطة بكل الأمور حتى و إن كان يتمتع بذكاء خارق لأنه يبقى قاصر و لا يمتلك الكمال المطلق المدرك و المحيط بكل الأشياء فهذه هي سُنة الحياة فلا يبقى أمام البشرية سوى القبول بما قررته السماء و جعلته قائداً و إماماً منتخب من قبلها لأنه الأجدر بقيادة الأمة و هو سفينة النجاة من نوائب الدهر و خدع الزمان و مكر و فساد حكام الجور و الظلم و الانحطاط و التاريخ البشري حافل بتلك الأمثال النشاز الذين بفسادهم و إفسادهم عاشت البشرية عهوداً مظلمة و عقوداً من المآسي و الويلات و المصاعب الجمة وهو ما يجعلنا نتطلع إلى حكومة عادلة تكون من اختيار السماء تبسط العدل و الإنصاف و تنشر سبل العيش الكريم و تجعل العالم بأسره كقرية صغيرة واحدة تصفو فيها النفوس و تزخر بروح المحبة و الوئام وهذا لن يتحقق إلا مع الحكومة الإلهية العادلة التي تعددت عناوينها وهي بالتالي واحدة لا تتغير فحقيقتها و أصولها واحدة فالرسل و الأنبياء هم أئمة و إمامتهم ثابتة و لم تختفي حتى و إنْ لم يتمكنوا من الجلوس على كرسي الحكم فلم و لن تسقط إمامتهم و قيادتهم للبشرية جمعاء وهذا ما أكد عليه المهندس الصرخي في محاضرته (13) من بحثه الموسوم ( الدولة المارقة في عصر الظهور منذ زمن الرسول ) في 24 / 12 / 2016 قائلاً : ((علينا أن نفرق بين الإمامة الحقة الإلهية وبين السلطة، من الخطأ الجسيم ومن الطعن بالدين ومن التدليس الشنيع أن نخلط بين السلطة، الحكم، التسلط وبين الإمامة الحقيقية، الإمامة الإلهية، الإمامة المجعولة من الله سبحانه وتعالى، هذا ليس بصحيح، الإمام الذي جعله الله سبحانه وتعالى إمامًا وخليفةً يبقى على إمامته كما في إمامة الأنبياء والمرسلين وهم الكل إلّا البعض القليل والنادر ممن حصل على السلطة والحكم لكن باقي الأنبياء والمرسلين لم يتحقق لهم هذا، فهل تسقط منهم الإمامة ))

https://www.gulf-up.com/d/1507813171971.png

بقلم // احمد الخالدي

 

0 10:28:00 م

 

 الحسين منهجية حية لأحياء القلوب !!!
بقلم : سليم الحمداني
ان العصف الذي احل بالأمة وجعلها في وهن وضعف وجعلها مسلوبة الارادة بعد ان تغطرس عليها وتسلط على رقاب ناسها من لا يعرفون الرحمة وبعيدون عن اخلاق الاسلام الحنيف همهم انفسهم واشباع غرائزهم حرفوا الدين واساءوا لمعتقداته وقتلوا صحابة الرسول وأغتالوا خيرة الناس بأساليبهم القذرة ولم يقفوا الى هذه الحد بل نشروا الفسوق والعصيان والانحراف ورذائل الاخلاق واباحوا الفواحش واعادوا الامة الى جاهلية بعد اسلام واي جاهلية لا تحكمها اي اخلاق واعراف فهذه الامور وهذه المصائب التي احلت بالأمة تحتاج الى نهضة واي نهضة ويجب ان يكون لها قائد همام قد نذر نفسه للحق ونصرته فكانت هذه الشخصية العظيمة متمثلة بريحانة الرسول وفلذة كبده وسبطه المنتجب الامام الحسين عليه السلام الذي قام ذلك القيام المبارك ليكشف الزيف والخداع والنفاق ويقف بوجه الباطل مع قلة الناصر وقد كانت لتلك الوقفة المباركة اثرها الواضح في احياء الامة من السبات واستنهاضها من بعد الذل والهوان الذي مرت به فكانت لتلك الدماء الطاهرة الزكية النقية التي سقطت على صعيد كربلاء من امامنا الثائر واتباعه الميامين الدور الواضح في احياء قلوب الناس فكانت تلك الثورة المباركة والانتفاضة العظيمة دورها الواضح في تصحيح المسار وارجاع الناس الى خطها ودينها الحقيقي ومنهجها القويم فثورة الحسين (عليه السلام) جعلت النفوس حيّة والقلوب عامرة بذكر الله وعبادته ، عندما ضحّى بنفسه الطاهرة ليحيي الأمم ، وينير العقول ، ويستقيم دين جدّه محمدٍ(صلى الله عليه وآله وسلم) ، فخرج مناديًا بالصلاح والإصلاح ، ضدّ الفساد والظلم والطغيان والذل والهوان ، قائلًا : لم أخرج أشرًا ولا بطرًا ولا مفسدًا ولاظالمًا ، بل خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدّي رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ، آمرًا بالمعروف ناهيًا عن المنكر،
وكما قال المرجع الاستاذ المحقق الصرخي الحسني :(ولنسأل أنفسنا عن الأمر والنهي الفريضة الإلهية التي تحيا بها النفوس والقلوب والمجتمعات هل تعلمناها على نهج الحسين ((عليه السلام)) ؟ وهل عملنا بها وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار ((عليهم السلام))؟ وسيرة كربلاء التضحية والفداء والابتلاء والاختبار والغربلة والتمحيص وكل أنواع الجهاد المادي والمعنوي والامتياز في معسكر الحق وعدم الاستيحاش مع قلة السالكين والثبات الثبات الثبات؟.)فهنا ان يتعلم الناس و الجميع من ثورة الامام الحسين كل المعاني الانسانية ويتعلم الصبر و الايثار ويتعلم بان على الانسان ان يقف مع الحق ويسير مع اهل الحق ويقف مع معسكر الحق مع قلة الناصر ولا يستوحش من قلة اهله وسالكيه ويتعلم الثبات على الموقف كما فعل الامام الحسين واصحابه .........

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

 

 

 

0 10:13:00 م

 

ماذا تعني هذه الازدواجية ايها الدواعش, بين كربلاء وغزو القسطنطينية ؟؟
بقلم :ضياء الراضيّ
ان الذي حل بالأمام الحسين (عليه السلام)واهل بيته وصحبه في يوم عاشوراء حيث اجتمعت عليهم قوى الكفر وحشد جيش الباطل كله وما عنده من ظلمة ومنحرفين ليفعلوا ابشع الجرام واقبحها بحق العترة الطاهرة من قتل وسبي وتمثيل بتلك الجثث الطواهر النقية الزكية وفي مقدمتها وعلى رأسها الامام الحسين عليه السلام حيث قام ذلك لجيش البربري بسحق جسده الطاهر بحوافر الخير حادثة لم تحصل مثلها في أي زمن وتاريخ وبعدها يقوموا بأخذ عيال الرسول سبايا اسارى من بلد الى بلد حتى يصلوا بهم الى اميرهم الفاسق في بلاد الشام يزيد ومع هذا وذاك ويأتي فسقة الدواعش وائمتهم ويبروا ويؤولوا ويحرفوا الكلام ومع كل هذه الجرائم واي جرائم بدأت بالأمام الحسين (عليه السلام)وقتلة ثم اباحة مدينة الرسول وقتل صحابة الرسول والاعتداء على حرمة مسجد رسول الله وجعله فسطاطا للخيول ثم رمي الكعبة بالمنجنيق وحرقها فهذه الجرائم البشعة التي قام بها هذه السافل المستهتر ويأتي هؤلاء ويجعلوا من يزيد قائد للفتح وصاحب فتح القسطنطينية المغفور له وانها منقبة له وتناسوا ابشع الجرائم التي امر بها استدلالا واهيا وتدليسا كما اعتاد عليه اتباع هذا النهج وهذا ما اشار اليه سماحة المحقق الاستاذ الصرخي الحسني خلال المحاضرة الثالثة من بحثه الموسوم (الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم))معلقا بقوله:
(ازدواجية المارقة الدواعش بين مجزرة كربلاء وغزو القسطنطينية
يقول ابن تيمية : فِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ عَنِ ابْنِ عُمَرَ - عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ - أَنَّهُ قَالَ: " «أَوَّلُ جَيْشٍ يَغْزُو الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ مَغْفُورٌ لَهُمْ» ".وَأَوَّلُ جَيْشٍ غَزَاهَا كَانَ أَمِيرُهُمْ يَزِيدَ بن معاوية وكان معهم أبو أيوب الأنصاري . أقول: استدلالٌ تيميٌ بقياسٍ واهٍ حيث اعتبروا أنّ هذه منقبة ليزيد بن معاوية باعتبار أنّ الجيش في خلافته !! ، لكن في إرهاب وجريمة قتل الحسين وأهل بيته (عليهم الصلاة والسلام ) وقطع رؤوسهم وتسييرها والسبايا في البلدان ، فإنّ ابن تيمية يبرّئ يزيد من الجريمة والإرهاب التكفيري القبيح الفاحش مدّعيًا أنّه من عمل الأمير ابن زياد، وأنّ يزيد أمره بخلاف ذلك لكن ابن زياد خالف ، فأين ردّ فعل يزيد؟ وأين حكمه وقضاؤه على ابن زياد في الجريمة والمجزرة التي ارتكبها في كربلاء مخالفًا لأوامر الخليفة وليّ الأمر والإمام يزيد ؟؟ .)هذه هي ازدواجيتهم وهذا هو تدليسهم وكذبهم وافترائهم من اجل ان يحسنوا صورة ائمتهم وسلاطينهم وخلفاهم رغم علمهم ويقنهم بأفعالهم القبيحة فاردوا ان يحسنوا صورة يزيد رغم انه فعل جرائم لم يفعلها أي طاغي على مر الزمن


المحاضرة الثالثة من بحث الموسوم (الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم))
goo.gl/qihHJW

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

 

 

 

 

 

0 10:13:00 م
بكاء الإمام علي في أرض كربلاء ‎

بقلم /صادق حسن
لاشك أن جميع المسلمين يعتقدون بما جاء به النبي محمد وآله وصحبه عليهم أفضل الصلاة والسلام إلا البعض ممن تركوا منهج الإسلام وانتهجوا منهج بني أمية وهم الخوارج مارقة الدين الذين يكفرون كل من يعتقد ويبكي ويحزن على الحسين عل
يه السلام فهؤلاء هم نفس الشرذمة الذين قتلوا الحسين وأهل بيته في واقعة كربلاء ونرى اليوم أتباعهم جعلوا من يزيد قاتل الحسين إماماً لهم حتى أصبح كل من يذكر الحسين عليه السلام مشرك فقد كشف المحقق الإسلامي المرجع السيد الصرخي حقد هؤلاء على النبي وأهل بيته حيث قال 
على سيرة المصطفى الأمجد (صلى الله عليه وآله وسلم) سارالمرتضى(عليه السلام) ومن المجالس الـتي عقـدها أمـيرالمؤمنين (عليه السلام) كانت في نفس طفّ كربلاء وقد عقد المجلس بنفسه وكان (صلوات الله عليه) هو صاحب المنـبر
حيث أخذ يرثي الحسين (عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه وبكى (عليه السلام) وأبكى ، واستشهد في مجلسه بمجالس النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وبكاء الرسول (صـلى الله عليه وآله وسلم) على الحسين (عليه السلام) وإليك بعض ما
يشير لهذا المعنى :‏ 1...2...3‏‎ -‎في الصواعق لابن حجر ، والطبقات لابن سعد ، عـن الشعبي قال : مرّ علي (عليه السلام) بكربلاء عند مسيره إلى صفّين فوقف وسأل عن اسم الأرض فقيل : كربلاء ،فبكى(عليه السلام) حتى بلّ الأرض من دموعه ثم قال (عليه السلام):دخلت على رسول الله (صلى الله عليه وآلـه وسلم) وهو يبكي فقلت : ما يبكيك يا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟قال (صلى الله عليه وآله وسلم) : كان عندي جبرائيل آنفًا وأخبرني أن ولدي الحسين يُقتل بشاطئ الفرات بموضع يقال لها: كربلاء}.
إذا هذه أدلة تثبت أحقية البكاء على الحسين عليه السلام وأيضاً نذكر دليل آخر وهو بكاء النبي على قبر أمه وأيضاً بكاء النبي على قبور شهداء أحد فيا دواعش هذا هو دين النبي دين رحمه وإنسانية لكن منهجكم هذا هو للتغرير ببعض المسلمين وتحريفهم عن عقيدتهم التي جاء بها النبي صلى الله عليه وآله وسلم 
مقتبس من بحث للسيد الأستاذ المحقق الصرخي مستدلًاً خلاله على مشروعية الحزن ‏‎والبكاء وعقد المجالس وبمصادر سنية وشيعية في بحثه " الثورة ‏الحسينية "

https://l.facebook.com/l.php...

0 9:21:00 م

إذا فسد المعلم .. فسدت الأمة وضاع مستقبلها ؟

فلاح الخالدي
.................................................. ...
تمتاز مهنة التعليم عن غيرها من المهن بأنها تحمل معنى رساليًا ، ويتجسد هذا المعنى في قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ( إنما بعثت معلمًا ) ومن منطلق هذا الحيث الشريف كتب الشعراء أبياتاً في المعلم وبينوا دوره المهم في بناء الأجيال ومنهم الشاعر أحمد شوقي حيث قال (قم للمعلم وفِّه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا) , التعليم هي مهنة إنسانية ورسالة تقع على عاتقها تربية الأجيال وتغذيتهم من العلم والمعرفة مايؤهلهم ليكونوا قادة المستقبل , من فكر المعلم يتخرج الطبيب , والدكتور , والأستاذ, والمهندس , فإذا فسدت تلك المهنة وأصبحت سلعة أو تجارة يعتاش عليها الفاسدين الذين باعوا الضمير والأخلاق والشرع والإنسانية , وأصبحوا ينهشون في أجساد اخوتهم من الشعب والأمة التي تثق بهم وتسلمهم أطفالهم لتربيتهم ظناً منهم أنهم قدوة المجتمع وبقدراتهم يصبح الإنسان متميزاً في عمله وأخلاقه . 
وما دفعني لكتابة هذه السطور مايمر به التعليم في العراق والتقصير الحاصل من قبل الدولة أولاً: لعدم دعمها التعليم بكل قوة ولم تجعله من أولوياتها لأن من يتخرج أو يكتسب مهنة سترجع منفعتها على الدولة نفسها التي صرفت عليه وخدمته منذ نشأته ليكون إنساناً عاملاً متطوراً يرتقي ببلده إلى المعالي كما نلاحظه في الدول الأخرى ومنهم مثلاً الامارات حيث جعلت لهذا المجال إهتماماً كبيراً وغيرها من الدول الأخرى المجاورة فضلاً عن الدول الغربية .
وثانيا : هو الجشع الذي أصاب قلوب وعقول وضمير بعض الأستاذة وامتهانهم مهنة المعلم أو الأستاذ بالكسب المحرم من خلال تفضيل التدريس في المدارس الخارجية وإهمالهم المدارس العامة رغم أنهم يستلمون مرتبات مرتفعة من قبل الدولة ويخونوا مهنتهم من خلال إرغام الطلاب على الحضور إلى مدارسهم الخاصة أو دوراتهم السريعة ويضمنون لهم النجاح ؟؟!!.
نحن هنا لانعترض على أن يمتهن المعلم مهنته بحريته في المدارس الخاصة الأهلية ولا حسد منا على كسبهم , ولكن نريد منهم أن يكون لهم الهمة والمثابرة في التدريس في المدارس العامة نفسها هناك حتى يكون مكسب الرزق الذي تستلمه من الدولة حلال عليك وعلى عيالك , أما أن تهمل دروسك وتتجاهل درسك حتى يضطر طلابك للإلتحاق في مدرستك الخاصة هذه خيانة لله أولاً ولرسوله المعلم الأول, وللضمير وللإنسانية وللمهنة المقدسة التي تحملها والتي رزقك الله بها , فلا تكونوا كما الأطباء اليوم حيث عندما تسأل أي عراقي سينهال على مهنة الطب بأنواع الكلمات وذلك لما يعانيه الشعب من جشع الأطباء وخيانتهم .
ولهذا كان اهتمام المرجعية في العراق المتمثلة بالأستاذ المعلم المرجع الصرخي لما تحمله تلك المهنة من أهمية بالغة في الشريعة حيث وجه رسالة للمعلمين والأساتذة مفادها ({ أقف بإجلال وإكرام لكل معلم ومدرس يعمل بجد وإخلاص ويؤدي رسالته الإلهية الاخلاقية الإنسانية على أكمل وجه، ومادامت الرسالة أخلاقية إنسانية إلهية فهي لا تقدر بثمن ولا تقابل بأجر، بل الإخلاص والأداء الصحيح التام يجعلكم بمنزلة الأنبياء وأفضل من أنبياء بني إسرائيل (عليهم السلام).).
وختاماً على كل شريف يحب ربه أولاً وبلده ويطمح أن يأكل لقمة الحلال أن يجد ويجتهد في تدريس طلابه كما يفعل في مدرسته الخاصة , لأن الفقير بمعادلتكم ينسحق وستذهب قدراته في مهب الريح وسيتصدى ويسود الجهل على مقدرات الأمة لأن المال سيصبح هو القائد وهو من يعلم الأجيال وإذا تخرجت الأجيال على الماديات على شعبهم وأمتهم السلام , وذلك جميعه يرجع للمعلم لأن بفساده تفسد الأمة .

0 8:45:00 م
 الاستاذ المحقق الصرخي جبرائيل يخبر النبي: أمّتك تقتل ابنك هذا من بعدك
ان ثورة ثورة الإمام الحسين عليه السلام قد تعرضت للتشويه بشكل خاص من قبل الحكام الأمويين والعباسيين حيث اتهم الإمام الحسين عليه السلام بانه خارجي والذي خرج عن طاعة الحاكم وتعرض أتباع الثورة الحسينية الى شتى صنوف التعذيب وذلك لسبب تمسكهم بمنطلقات الثورة الحسينية وتعرضوا عبر التاريخ الى شتى صنوف التشويه من قبل اعداء الثورة الحسينية في سبيل تهميش الثورة حتى لا تنتفض الشعوب ضد أولئك الطغاة وفي الوقت ذاته تعرضت الثورة الحسينية الى عدو داخلي ان كان بقصد ام بدون قصد من قبل اتباع الثورة الحسينية نفسها من خلال تمسك البعض في المبالغة في الأمور الشكلية وإهمال المضمون الثوري ، لذلك نجد هناك من يدافع عن الأمور الشكلية والالتزام بها وهناك الاتجاه الاخر الذي يركز على مضمون الثورة الحسينية لأنها هي الأساس وهي السبب الذي ضحى الإمام الحسين عليه السلام وقدم نفسه وأهل بيته لأرض الشهادة. وطالما حصل نزاع وصراع بين الاتجاهين وأما الاتجاه الذي يعتمد على الأمور الشكلية يركز على الجانب العاطفي كثيرا ويهمل المضمون ويحاول ان يحصر قضية الإمام الحسين عليه السلام الى حالة من المأساة لا غير
واضافة للتشويه للثورة تم اخفاء كثير من الروايات تخص ذكر الامام واهداف الامام الحسين عليه السلام هذا ما اشار اليه السيد الاستاذ المحقق الصرخي
جبرائيل يخبر النبي: أمّتك تقتل ابنك هذا من بعدك
في المقام نذكر بعض الموارد التي تشيرإلى تلك المجالس الحسينية التي عقدها النبي (صلى الله عليـه وآله وسلم) منها: 1...2...3ـ أعلام النبوة / للماوردي الشافعي .... عـن عائـشة قالت: دخل الحسين بن علي على رسول الله (صلى الله عليه
وآله وسلم) وهو(صلى الله عليه وآله وسلم) يوحى إليه فقال جبرائيل (عليه السلام): إنّ أمتك سـتُفتتن بعـدك ،وتقتل ابنك هذا من بعدك ، ومدّ يده فأتاه بتربة بيضاء ، وقال جبرائيل (عليه السلام): في هذه يقتل ابنك ،اسمها الطف.‎ فلما عرج جبرائيل (عليه السلام) خرج رسول الله (صـلى الله عليه وآله وسلم) إلى أصحابه والتربة بيده ، وفيهم أبوبكر وعمر وعليّ وحذيفة وعمار وأبو ذر ، وهو(صلى الله عليه وآله وسلم) يبكي فقالوا : ما يبكيك يا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)؟ فقال (صلى الله عليه واله وسلم): أخبرني جبرائيل أن ابـني الحسين (عليه السلام) يقتل بعدي بأرض الطفّ ، وجاء بهذه ‎التربة فأخبرني أن فيها مضجعه.‎
وقد روي عن الإمام الصادق(عليه السلام ): ((إن البكاء والجزع مكروه للعبد في كل ما جزع، ما خلا البكاء والجزع على الحسين بن علي (عليه السلام )، فإنه فيه مأجور)).
ولكن نتساءل: هل أراد الأئمة عليهم السلام أن يكون البكاء على الحسين (عليه السلام ) بالشكل الذي نجده الآن أم أنهم أرادوه بشكل آخر؟ وهل أرادوا من هذا البكاء الذي أكدوا عليه مراراً أن يكون هو الغاية أم أنهم أرادوا من وراءه أمراً آخر واتخذوا من البكاء وسيلةً للوصول لهذه الغاية؟!
كما افهمه ولقصور علمي أعتقد بأن الحث والتأكيد على البكاء من قبل المعصومين عليهم السلام، ما هو إلا وسيلة لربط الناس بالإمام الحسين(عليه السلام ) وبنهضته وبأهدافه ، أي أن البكاء وإن حثوا عليه فإنهم لم يحثوا عليه لأجل ذاته (البكاء للبكاء) وإنما هو وسيلةً لضمان تفاعل الأمة وارتباطها مع قضية الحسين (عليه السلام ) الخالدة إني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً انما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي . السلام على الحسين يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا .

....علي البيضاني
0 8:08:00 م
الحسين شعلة أنارت طريق الأجيال ,لينتشلها من العبودية والصنمية 
قلم م باسم البغدادي
إن الحسين (عليه السلام) لم يكن رجلاً قتل مظلوماً وسبيت عياله وانتهكت حرمته ومثل بجثته وقطع رأسه , ليكون أسطورة أو أي قصة تكتب في التاريخ يتأسف عليه الأجيال ويبكون ويلطمون ويبذلون الطعام لأجله , لا وألف لا , لم يكن الحسين هذا وهو القائل (لم آخر أشراً ولا بطراً وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي رسول الله لأمر بالمعروف وانهى عن المنكر ) وقال أيضاً مخاطباً يزيد (من مثلي لايبايع مثلك ) هذا هو الحسين وهذا منهجه ودستوره هو ثورة إصلاح تنبع من روح الرسالة المحمدية التي أتت لتنتشل الإنسان من براكين الجهل والضياع والعبودية وعدم الرضوخ للظالم مهما كان ظلمه وجوره , إنها ثورة أنارت طريق الثوار المطالبين بالحقوق المسلوبة في كل بقعة على الأرض أين ما تجد ظلماً يسود مكان ستجد الحسين (عليه السلام) حاضراً يمد يده لينتشل الإنسان من الإقصاء والتهميش وعبادة الأشخاص .
ولهذا وصف الثورة الحقة المحقق المرجع الصرخي الوصف الدقيق في قوله (إنّ ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) شعلة أنارت طريق الأجيال ، أحيت الضمائر والعقول ، لتخلصها من العبودية والاستبداد والخضوع والخنوع للظالم الجائر ، لتعيش الخير والصلاح والأمن والأمان ، في ظل قانون إلهي عبّده لنا الإمام الحسين (عليه السلام) ، بتضحيته بكل شيء،
وكما قال المرجع الصرخي أيضاً :ولنسأل أنفسنا عن الأمر والنهي الفريضة الإلهية التي تحيا بها النفوس والقلوب والمجتمعات هل تعلمناها على نهج الحسين ((عليه السلام)) ؟ وهل عملنا بها وطبقناها على نهج الحسين الشهيد وآله وصحبه الأطهار ((عليهم السلام))؟.
وختاماً نقول لمن يدعي حب الحسين والانتصار له وتجديد منهجه عليه أن يتبع خطواته الإصلاحية الوثيقة الخالصة لله , أن يكون رافضاً للظلم والعبودية والجهل والتجهيل ,وأن يكون العقل عنده حاضراً في كل مايسمعه من المغرضين والمتربصين ببلدنا وديننا وعقيدتنا , وأن نهيئ أنفسنا في استقبال إمامنا المشرد المغيب الوحيد الذي تجاهله شيعته ولهثوا خلف أئمة الضلال وساسة الفساد المنتفعين الذين خلطوا عليه الأمور فصاروا لايميزون بين الحق والباطل .
0 7:40:00 م

تقديس المصطلحات ابعدتنا عن جوهر الدين
بقلم : سامر محمد

في يومنا المعاصر اكتسب الاسلام خصوصا والدين عموما خاصية تقديس المصطلحات والمسميات دون المعاني فأدى الى وأد المبادىء تحت طائلة تلك المسميات والالفاظ الجوفاء من المعاني أو الجوفاء من جوهرها ، لان اسم الاسلام أصبح شغلنا الشاغل دون ( جوهر ) وروح هذا الاسلام فرفعت شعارات ( الاسلام هو الحل ) دون فهم دقيق لروح هذا الشعار مما أدى بالحاق آثار الفشل بالإسلام ككل ...
ورفعت وقدست اسماء المذاهب على حساب الدين الرباني ، فأصبح التمذهب والتخندق الطائفي غاية دينية وعبادية !!
ورفعت اسماء الصحابة وآل البيت عليهم السلام وقدست دون النظر إلى طبيعة حياة وسيرة أولئك الابرار ، ورفع شعار العودة للقران دون فهم للقران ! وقدست الشعائر مفرغة من جوهرها وأغراضها ، حتى الصلاة والزكاة والخمس والصيام وحتى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تم حرفه عن روحه وما اراده له المشرع والمولى عز وجل .
وقدست المساجد دون بناء على أساس التقوى ، وقدست الشعائر الحسينية دون فهم أساس تلك الشعائر وروحها .....الخ
وبصورة عامة ومختصرة تم تقديس الاسماء واقصاء المعاني والاغراض الالهية عن كل مايتعلق بالدين الالهي فاصبح الاسلام غريبا كما كان .
وهذه الامور التي ذكرناها تتطلب إعمال العقل والمنطق وعرض اي مسألة سياسية أو اجتماعية على العقل حتى يكون الفيصل بين المنهج الصحيح والرسالي وبين المنهج الضال المنحرف عن نهج الله تعالى ورسله ... والحض على التفكر والتعقل واستخدام العقل ورد وتكرر واضحا وجليا في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ...
الى هذه المعاني نجد سماحة السيد الاستاذ الصرخي الحسني يشير الى تلك المفاهيم وخاصة في محاضرته ال (15) من بحثه ( الدولة..المارقة...في عصر الظهور... منذ عهد الرسول صلى الله عليه واله وسلم ) والتي القاها يوم السبت 8 ربيع الثاني 1438 هــ الموافق 7- 1- 2017 مــ .:-
( هذا هو العقل، وهذه هي مدرَكات العقل التي اعتمدها الله (تعالى) في تبليغ الإنسان وباقي المخلوقات، فكرَّر (سبحانه وتعالى) في كتابه المجيد معاني العقل، والعقلاء، وذوي الألباب، والنُّهى، والفكر، والتفكّر، والنظر، والتدبّر، والتبيّن، والتبيين، والبيان، والتفقّه، والعلم، والعلماء...)
قال الله الخالق العليم الحكيم: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى} طه:54/طه:128،
{وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ} البقرة:269/آل عمران:7،
{وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ} الزمر:18،
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} الرعْد:4/النحل:12/الروم:24،
{أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا} الحج:46،
{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ} النساء:82،
{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} محمد:24،
{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} فصلت:53،
{فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} الأعراف:176،
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} الرعد:3/الروم:21/الزُمَر:42/الجاثية:13،
{قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ فَمَالِ هَؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا} النساء:78،
{انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ} الأنعام:65،
{قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ} الأنعام:98،
{وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ} المنافقون:7،
{وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} البقرة:230،
{قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} الأنعام:97،
{كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} الأعراف:32،
{وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ لَوْلَا يُكَلِّمُنَا اللَّهُ أَوْ تَأْتِينَا آيَةٌ... قَدْ بَيَّنَّا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ} البقرة:118،
{قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ} الزمر:9]]
================= 
0 7:38:00 م

 

البكاء على الحسين الشهيد بين المشروعية والوفاء

بقلم حيدر الراجح

من باب الوفاء والتقدير والاعتزاز ان يحزن المرء ويبكي على فقد اعزاءه واحبته واصدقاءه اثناء موتهم فلا يوجد حرمة ولا كراهة في ذلك مادام هذا الحزن والبكاء لايتنافى مع التعاليم الاسلامية ولا يبالغ به لدرجة يبتعد بها الانسان عن الله سبحانه وتعالى . اذن الرثاء والحزن هما من المسلمات لدينا ولم يأت اتباع اهل البيت بشيء جديد ولا بدعة فهي سنة عقلائية فكيف اذا كان الفقيد المتوفي من اهل البيت عليهم السلام كيف اذا كان الفقيد قتل شر قتلة ومثل بجثته وسحقته الخير وحمل رأسه على اسنة الرماح يتجول به القتلة في مختلف الامصار ؟ كيف لانبكي ولا نجزع ان كان المتوفى سيد شباب اهل الجنة وسبط الرسول صلى الله عليه واله وسلم ؟ كيف لانبكي وقد قتل اخوته وابناءه واصحابه حتى طفله الرضيع لم يسلم من سهام البغاة وسبيت عياله ؟ فمن اولى بالحزن والبكاء والجزع غير الحسين عليه السلام الذي بفقده بكت الارض والسماء وكادت تنطبق السماوات على الارض وبالرغم مماقدمه سلام الله عليه من فضل وعلم ومواقف بطولية للعالم اجمع فنحن لم نخرج عن سيرة جده المصطفى صلى الله عليه واله وسلم وعلى سيرة الانبياء جميعا عليهم السلام والصلوات كلهم اقاموا العزاء وعقدوا المجالس لرثاء الامام الحسين وهذا ماورد في الاحاديث النبوية والتي ذكرتها جميع كتب المسلمين من السنة والشيعة وعلى هذه السيرة النبوية العطرة سارالامام علي بن ابي طالب المرتضى(عليه السلام) ومن المجالس الـتي عقـدها أمـيرالمؤمنين (عليه السلام) كانت في نفس طفّ كربلاء وقد عقد المجلس بنفسه وكان (صلوات الله عليه) هو صاحب المنـبر حيث أخذ يرثي الحسين (عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه وبكى (عليه السلام) وأبكى ، واستشهد في مجلسه بمجالس النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وبكاء الرسول (صـلى الله عليه وآله وسلم) على الحسين (عليه السلام) وإليكم بعض ما

يشير لهذا المعنى ‏:1...2 - في الصواعق لابن حجر : إن عليًا (عليه السلام) مـرّ بموقع قبر الحسين (عليه السلام) فقال: (ها هنا مناخ ركابهم،وها هنا موضع رحالهم ، وها هنا مهراق دمائهم ، فتية من آل محمد يقتلون بهذه العرصـة تبكـي علـيهم الـسماء والأرض).فهذا بحد ذاته استدلالا واضحا ومؤيدا يثبت مشروعية الحزن ‏والبكاء وعقد المجالس الحسينية فلم نأتي ببدعة بل اتينا بسنة الانبياء عليهم وعلى نبينا افضل الصلاة واتم التسليم ولم نأت بشيء جديد اضافة الى ذلك كله الايستحق من ثار على الظلم وطالب بالاصلاح وقدم كل احباءه واعزاءه فاختلطت دماءهم على رمضاء كربلاء من اجل ان نحيا احرارا في اوطاننا بالاضافة الى ذلك فهو بن بنت رسولنا وامام معصوم مفترض الطاعة وابن امير المؤمنين خليفة المسلمين علي بن ابي طالب فهل يعقل ان لانذرف عليه دمعة ؟ ولانحزن لذكرى استشهاده ؟ هذا فقط في ميزان اللانسانية واما في ميزان العقل فلاندبن الحسين عليه السلام صباحا ومساءا . فسلام من الاعماق مليء بدموع الحزن والم الفراق الى ابا الاحرار الحسين وانصاره الاخيار رزقنا الله شفاعتهم في الدنيا والاخرة واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين .

0 1:34:00 م

بقلم : احمد المــــلا

في أكثر من محاولة يسعى فيها ابن تيمية إلى التغرير بمن يعتقد بفكره ومنهجه الأسطوري الخرافي المجسم للذات الإلهية المقدسة, وهذا أمر أثبته المرجع المحقق الصرخي في بحوثه التي ذاع صيتها بين رواد شبكة التواصل الإجتماعي على وجه التحديد، فإبن تيمية يسعى في كل موقف إلى أن يثبت أن للذات الإلهية جوارح من يد وساق وغيرها والعياذ بالله, وقد صحح وتبنى كل الروايات والأحاديث التي تقول بهذا الشيء المنتهك لحرمة الذات الإلهية!! لكن ما يتميز به ابن تيمية هو بطريقة طرح فكرته فهو يوهم المتلقي بأنه غير مجسم لكن ما يخطه بيده يدل على إنه من أكبر المجسمة والمشبهة للذات الإلهية المقدسة, وهنا سوف نطرح رأيه في حديث وضع قدم الرب في النار(لا تزال جهنم تقول هل من مزيد حتى يضع رب العزة فيها قدمه فتقول قط قط وعزتك ويزوى بعضها إلى بعض ) فابن تيمية يقول بأن هذا الحديث متفق عليه في كتاب مجموع الفتاوى المجلد الثالث في الصفحة 139 باب العقيدة الواسطية.

الأدهى من ذلك كله أن ابن تيمية دافع عن هذا الحديث وناقش من سماهم بالمتأولين حسب ما موجود في كتاب " مختصر الفتاوى المصرية " في الصفحة 647 – 648 ، حيث يقول ((... فهذا الحديث المستفيض المتلقى بالقبول ..... وقد غلط في هذا الحديث المعطلة الذين أولوا قوله " قدمه " بنوع من الخلق ، كما قالوا : الذين تقدم في علمه أنهم أهل النار ، قالوا في قوله " رجله " : كما يقال : رجل من جراد ، وغلطهم من وجوه : فإن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال " حتى يضع " ولم يقل : " حتى يلقي " ، كما في قوله " لا يزال يلقى فيها " .الثاني : أن قوله " قدمه " لا يفهم منه هذا ، لا حقيقة ولا مجازاً ، كما تدل عليه الإضافة .الثالث : أن أولئك المؤخَرين إن كانوا من أصاغر المعذبين فلا وجه لانزوائها واكتفائها بهم ، فإن ذلك إنما يكون بأمر عظيم .وإن كانوا من أكابر المجرمين فهم في الدرك الأسفل ، وفي أول المعذبين لا في أواخرهم .الرابع : أن قوله " فينزوي بعضها إلى بعض " دليل على أنها تنضم على من فيها ، فتضيق بهم من غير أن يلقى فيها شيء .الخامس : أن قوله " لا يزال يلقى فيها وتقول : هل من مزيد ؟ حتى يضع فيها قدمه " جعل الوضع الغاية التي إليها ينتهي الإلقاء ويكون عندها الانزواء ، فيقتضي أن تكون الغاية أعظم مما قبلها ، وليس في قول المعطلة معنى للفظ " قدمه " إلا وقد اشترك فيه الأول والآخر ، والأول أحق به من الآخر .... وقد توهم ذلك على أهل الإثبات قوم من المعطلة حتى قالوا كيف يدخل بعض الرب النار ... وهذا جهل .... فإن الحديث (....) فإن ذلك دل على إنها تضايقت على من كان فيها فإمتلأت بهم ... وإنما المعنى أنه وضع القدم المضاف إلى الرب تعالى فتنزوي وتضيق بمن فيها ...))!!!...

نلاحظ كيف أن ابن تيمية حاول جاهداً أن يثبت صحة الحديث وناقش في مسألة وضع القدم وهل هي سبب إنزواء النار أو لا، فقد أثبت أن انزواء النار كان بسبب القدم وليس بسبب ما يلقى فيها وهذا ما خلص إليه بقوله (وإنما المعنى أنه وضع القدم المضاف إلى الرب تعالى فتنزوي وتضيق بمن فيها ) لكنه تدارك نفسه بعبارة " القدم المضافة إلى الرب " حتى لا يقال عنه مجسم لأنه كان في محل نقاش مع المجسمة والمعطلة وقال بأن وصف القدم ليس حقيقاً ولا مجاز !! إذن فما هو يا ابن تيمية ؟ فهو يقول في نهاية المطاف إنها قدم مضافة ؟؟ قدم مضافة للرب ؟؟!! وهنا نسأل ابن تيمية من الذي أضاف تلك القدم للرب ؟ وهل في الرب نقص حتى تضاف له قدم ؟ وعندما أضيفت للرب هل أصبحت جزءً منه أو لا ؟ وإذا أصبحت جزء من الرب كيف للنار أن تحتوي جزء من الرب ؟ وهذا يرجعنا إلى مسألة الإستواء و أطيط العرش فابن تيمية ناقش ذلك الحديث من أجل أن ينفي بقاء فسحة بقدر أربع أصابع وقال إنه من غير الصحيح إن يكون العرش أكبر من الرب، حسب ما ذكره في كتاب " مجموع الفتاوى " الجزء السادس عشر من الصفحة 435 إلى الصفحة 439، فإن كانت العرش لم يتسع فلماذا النار تتسع وتقبل بأنها دخلت لكن إنزواء النار ليس بسبب القدم ؟  وهنا نسأل ابن تيمية إذن كيف للنار أن تحتوي جزء سواء كان أصلياً أو مضافاً للرب ؟؟!! فأي رب هذا الذي لديه رجل ورجل مضافة ولا نعرف كم هو عدد الأرجل الأصلية وكم هو عدد المضافة؟؟!! فلو لم يحصل رب التيمية الأمرد على تلك القدم المضافة فماذا سيفعل حسب رأيك ؟ هل يبحث عن قطع غيار أو يذهب إلى مراكز التأهيل الصحي ؟؟ ثم لماذا يلجأ الله سبحانه وتعالى إلى وضع قدمه في مهما كان معنى تلك القدم فإين القضاء والإرادة والأمر الإلهي ؟

ألم يقل سبحانه وتعالى {بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ } البقرة117 ... وقال تعالى {... إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ } آل عمران47... وقال سبحانه {إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ } النحل 40... وقال عز من قال {مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ } مريم35 ...وقوله جلت قدرته {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ } يس 82 ...

وهنا نلاحظ أن ابن تيمية يفر من المطر إلى الميزاب وفي العديد من الحالات كما أثبت ذلك المحقق الصرخي في المحاضرة الخامسة من بحث " وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري " والتي أكد فيها عشوائية ابن تيمية وفقدانه لوحدة الموضوع وهذا ما ثبت من خلال تناقض ومغالطات الكثير من مواضيع ابن تيمية مع نفسه , وعلل المرجع الصرخي اطمئنان تيمية على تقبل مغالطاته وأخذها منهجا ً في الاعتقاد , لأن ما يقوم به يجري ويسري بكل سهولة على ( الأغبياء الجهّال ) وهؤلاء هم هدفه وغايته دون ذوي العقول والأنوار والإيمان والاهتداء والتقوى ... حيث قال المرجع السيد الصرخي في أسطورة 11 (( الرُّؤْيَا الفِتْنَة...وَالشَّجَرَة الْمَلْعُونَة: أمر 8 : ب ـ لعشوائيته وعدم فهمه لأصول المطالب وفقدانه لوحدة الموضوع نجده عادة ما يخالف ويناقض نفسه، ففي مقامنا مثلًاً نجده في موضع آخر يحتاج في مغالطاته أن يدعي أن الرؤيا في المنام فإنه وبدون تردد يقلب المعنى والمبنى 180 درجة فيخالف ويناقض ما قاله بدون تردد؛ لأنه مطمئن أن ما يقوم به يجري ويسري بكل سهولة على الأغبياء الجهّال وهؤلاء هم هدفه وغايته دون ذوي العقول والأنوار والإيمان والاهتداء والتقوى ... )).

0 1:19:00 ص

 

 البكاء والحزن لله عند المصاب فيه الأجر والثواب!!!
بقلم :ضياء الراضيّ
استشكل المستشكلون على قضية البكاء والحزن على الإمام الحسين(عليه السلام) وما حل به في أرض كربلاء وكيف تعرض إلى الغدر والخيانة من عبيد الدينار والدرهم ومن غرر بهم ومن باع دينه ودنياه بدنيا غيره وهذا واقع حال أهل الكوفة في ذلك الزمان حين كاتبوا الإمام وطلبوا منه القدوم للبيعة إلا أنهم عندما عرضت عليهم الأموال وعندما قام وعاظ السلاطين من شريك القاضي وشبث بن ربعي وغيرهم من الرموز من شوهوا الحقائق وزيفوها وجروا الناس إلى الهاوية وبأن يفعلوا ذلك الفعل العظيم ويقوموا بذلك الجرم الذي حزنت عليه الأرض والسماء وحزنت عليه الأنبياء والرسل وغضب لأجله جبار السموات والأرض فلا يحق للموالي والمحب أن يستذكر تلك الجريمة وتلك المصيبة العظيمة وأن يواسي آل بيت الرسالة بذرف الدموع لا جزعاً ولا اعتراضاً لأمر الله وقضائه إلا أن أعداء آل البيت وأعداء الإسلام وأعداء الحق أرادوا أن يستمروا بظلمهم ومناصبتهم بأن يكفروا ويبيحوا دماء كل من يبكي ويتباكى على الإمام الحسين وأن هذا الأمر مخالف للشريعة وأنه ممارسات وسلوكيات شركية باعتقادهم الذي لم يبقَ شيء إلا وحشروا أنوفهم فيه علماً أن البكاء والحزن شيء مشروع وقد مارسه الأنبياء وأبناء الأنبياء وأن هذه سيرة عقلائيه وأن فيه معالجات نفسية وروحية وأخلاقية ومع ذلك توجد الروايات على استحباب الحزن والبكاء والتباكي وفيه الأجر والثواب إذا كان بكاء مشروعاً ولله وقد أكد ذلك سماحة المحقق الأستاذ الصرخي الحسني خلال بحثه الموسوم (الثورة الحسينة والدولة المهدوية)بقوله:
حزن وبكاء الأنبياء (عليهم السلام ) على الأحياء والأموات
إن الحزن والبكاء على الميت وعند المصائب سيرة عقلائية ومتشرعية عمل بها الأنبياء والأئمة ‏والصالحون (صلوات الله عليهم أجمعين ) وقد ثبت في الخارج الثمار الصحية والنفسية والأخلاقية ‏والاجتماعية المترتبة على البكاء، وتشير الروايات إلى استحباب الحزن والبكاء والتباكي، وإن فيه أجر ‏شـهيد بل مئة شهيد كما في بكاء يعقوب على يوسـف (عليهمـا السلام) ، ولا يخفى أن المراد في المقام ليس الجـزع علـى المصائب؛ بل البكاء والحزن لله وفي الله وبالله تعالى.)الحزن والبكاء مشروع حتى يحصل المراد وهو الأجر والثواب فيجب لا يكون جزع واعتراض على أمر الله سبحان وتعالى وتأسيا للمصاب وكيف إذا كان هذا البكاء استذكاراً للإمام الحسين وآله وأنه خرج لأجل الإصلاح واحياء الدين فعندما يكون البكاء والحزن للإمام الحسين إذا فهو لله وحده لأن الحسين ضحى بدمه وعياله ...........


مقتبس من بحث للسيد الأستاذ المحقق الصرخي مستدلًا خلاله على مشروعية الحزن ‏والبكاء وعقد المجالس وبمصادر سنية وشيعية في بحثه "الثورة ‏الحسينية‏"
https://e.top4top.net/p_646x95xi1.png

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

 

 

 

 

 

0 9:47:00 م

حظر كتب أئمة داعش خطوة ليست كافية للقضاء على الإرهاب نهائياً

في خطوة تُعد بالايجابية و تسجل موقفاً تاريخياً لبعض الجامعات العراقية ومن قبلها ما قام به الأزهر الشريف من أجل القضاء على منابع الإرهاب وعدم الترويج لأفكاره السقيمة بين الشباب العربي المثقف ففي الوقت الذي كنا ننتظر من أهل الحل و العقد في بلاد المسلمين باتخاذ حزمة من القرارات الايجابية و التي تعود على مجتمعاتنا بالنفع الكبير أولها تجفيف منابع الإرهاب و إلى الأبد و ثانيها الحفاظ على شبابنا من خطر الانزلاق بهاوية الفساد و الإرهاب معاً لكننا ومع كل الأسف نجد أن علية القوم و كبارئهم قد علقوا آمالهم على الحلول العسكرية وما ستؤول إليه من نتائج متوقعة عندهم متناسين حجم الأضرار و الدمار الهائل الذي سينتج من وراء الاستخدام المفرط للآلة الحربية بمختلف صنوفها فهذا لم يكن بالحسبان عند القيادات السياسية لأنهم لم يضعوا في حساباتهم حقيقة داعش فهل يا تُرى هو تنظيم مسلح مثلاً ؟ هل هو جناح عسكري ينتمي لجهة سياسية أو دولة ما ؟ وهذا ما يجعل النتائج تأتي مخيبة للآمال لان الآلة العسكرية لا تعرف إلا القتل و الخراب و الدمار أما داعش وبعد مرور السنوات و الأيام على ظهورهم في الساحة العالمية تبين أنهم تنظيم فكري يعتمد كلياً على نشر الأفكار و غسل الأدمغة و التغرير بالناس فلا فرق بين الجميع وهذا ما عاب القيادات السياسية فجاءت الرياح بما لا تشتهي السفن ، لكن في الحقيقة لو تنزلنا جدلاً و دققنا النظر طويلاً بحقيقة ما ينشره داعش من أفكار و عقائد و الأصول التي يعتمدها التنظيم المارق عند كسب الأنصار أو في الحوارات و النقاشات مع الآخرين نجدها تسير عكس تيار ديننا الحنيف قولاً و فعلاً فمثلاً الإسلام رفض استعباد البشر مهما كانت قيمة و مكانة المستعبد إما داعش فقد أعادوا بأفعالهم الرق و العبودية المذلة المتداولة في الجاهلية وما أسواقهم الخاصة ببيع النساء و الأطفال خير شاهد على خرقهم لكل القوانين الإنسانية و النواميس السماوية هذا ابسط دليل على بعدهم عن الإسلام الأصيل و القائمة تطول لجرائمهم البشعة التي لم ترى البشرية لها من مثيل وهذا ما يدعو إلى ضرورة دراسة منابع و جذور معتقدات و أفكار داعش حتى يمكننا بعدها القضاء جذرياً على منابع الإرهاب الداعشي المارق فحقيقة نحن نعتقد أن خطوة حظر كتب أئمة و علماء داعش ليست خطوة كافية لأننا سنعطي الذريعة لهؤلاء المارقة بالاستفادة من تلك الخطوة و ظهورهم بلباس المسكنة و المظلومية و أن كل مَنْ يحظر كتبهم لا يمتلك القدرة العلمية على مناظرتهم و مجادلتهم بالحوارات و النقاشات العلمية و الفكرية لذلك يتم منع و حظر كتبهم من التداول فيتمكنون من خداع الشباب الواعي بتلك الأساليب القذرة وهذا ما يفسح المجال أمامهم للحصول على منافع كثيرة و موطأ قدم في طريق سعيهم نحو نشر الفساد و الإفساد بغية هدم الأركان الأساسية للإسلام مما يتوجب على كل مَنْ يُريد القضاء على الإرهاب و يحظى بمجتمع مثالي خالٍ من القتل و سفك الدماء و هتك الأعراض و المقدسات لابد و أن يأخذ الأفكار و العقائد الداعشية على محمل الجد و يبدأ من نقطة الصفر بالنقاش العلمي الفكري المجرد من العاطفة و الإحساسات الجياشة حتى يكشف حقيقة الترهات الداعشية ومدى حجم الضحالة الفكرية و المستوى العلمي المتدني من العلم الذي يعتمده أئمة و قادة داعش وكما أشار إليه الكثير من المفكرين و المحققين في عصرنا الحديث فيقول احدهم : ((فلا توجد نهاية لهذا التكفير وللمآسي التي يمر بها المجتمع المسلم وغيره إّلا بالقضاء على هذا الفكر التكفيريّ  ))

بقلم // الكاتب العراقي حسن حمزة العبيدي

Hsna14496@gmail.com



0 8:54:00 م

عمالة مقتدى الموعود بين السعودية وإسرائيل ومسعود

بقلم /مازن السوداني
 لطالما ما سمعنا من اتباع مقتدى بأنه راعي الإصلاح وهو الرجل الوحيد الذي لم يتدخل بالسياسة لكن عندما نرى تصرفات مقتدى نجده هو أصل الفساد السياسي وبخفاء العنوان بل هو سياسي وعميل بإمتياز وبهذه الكلمات سنبين عمالته وخيانته لجمهوره الذي أوصله إلى هذا المستوى فكلنا يعلم قبل بضعة أسابيع أنه جاء طلب من السعودية إلى مقتدى بأن يسافر إلى السعودية وكان استقباله بأحضان السبهان حار وبإشتياق بينما كان يسميهم مقتدى آل سعود داعمين الإرهاب والدواعش أملأوا أذنه بشروط ومنها  حل الحشد وقد صرح بهذا مقتدى عند عودته من السعودية إذا هذه اللعبة لعبها مقتدى لأنه عرف بأن إيران مهددة من قبل إمريكا فعندما نرجع الى الوراء بالتأريخ نجد أن أتباع مقتدى تأسسوا من قبل إيران ودعمهم بالسلاح فالعراق يشهد بهذا فهذه المصالح انطلت على الكثير من أتباعه حتى صدقوا بأن مقتدى لا يتدخل بالسياسة والآن جاء الدور أن يلعبه مقتدى في كركوك حيث نشر في مواقع التواصل الاجتماعي بأن ميليشيات مقتدى المسماة بسرايا السلام أسرت بعض الكرد التابعين إلى برزاني وهم البيش مركا لكن جاء الأمر من مقتدى باطلاق سراحهم إذا يوجد اتفاق بين برزاني ومقتدى وكلنا يعلم بأن مسعود متعاون مع إسرائيل بما صرحه بعض الأكراد بأنهم متعاونين مع إسرائيل ولا يريدون البقاء مع العراق كوطن وبلد واحد إذا هذه إدانه بحق مقتدى الذي طالما سمعناه وهو ينادي كلا أمريكا كلا إسرائيل وهو الآن يتعاون مع إسرائيل لأجل مصالحه ولأجل أن يكون مسيطراً على هؤلاء الجهلة الذين يصدقون به وجعلوه قائداً وسيداً لهم هذه هي الحماقة التي اتبعها مقتدى فهو شريك بقتل العراقيين من السنة و الشيعة والآن يريد أن يكون مصلحاً ومع إسرائيل فأين الدين والمذهب والمقدسات أوليس أنت من تدعي بيوم القدس فلماذا تتعاون مع الاحتلال الإسرائيلي الذي يقتل بشعب القدس إذا هذه هي سياسة مقتدى فعلى كل منصف أن يراجع ويدقق في شخصية هذا الدجال ويقارن بينه وبين محمد الصدر الذي وقف ضد أكبر طاغية في الوطن العربي وإلا فلا ينفع أتباعه عن هوى وعاطفة فإن أخطر من أميركا لأنه اتخذ الدين والمذهب عباءة يتستر بها ويضحك على عقول الآخرين.

1 8:02:00 م


تناقض ونفاق اصحاب العقل الجمعي
بقلم : سامر محمد

هناك فوارق كبيرة وجذرية بين العقل الجمعي من جهة والعقل الواعي من جهة اخرى ..
فالعقل الجمعي يمتاز صاحبه بانه مجرد فرد متلقي لا اكثر ولا اقل ... ياخذ المعلومة جاهزة عن غيره بدون اي تفحص ومراجعة وبدون عرضها على العقل .
اعتماده في هذا التلقي على عدة حيثيات قد يكون العامل الاجتماعي للمتلقي عنه هو ابرز ما في الامر حيث يمتاز العامل الاجتماعي بتاثيره الاوسع مقارنة مع غيره من عوامل ...كالمال والسلطة .رغم تاثير العاملين الاخيرين لكن ليس بتلك الشمولية التي يمتاز بها العامل الاجتماعي .
ويمتاز العقل الجمعي غالبا بالتناقض حيث سرعان مايغير صاحب العقل الجمعي رايه بين ليلة وضحاها دون ان يعرف هو نفسه السبب المنطقي وراء ذلك .
اما ثبات مبادىء العقل الواعي فيكلفه كثيرا ... حيث يتعرض في معظم الاحيان الى انتقادات لاذعة من افراد المجتمع وحينما يفرض الواقع اتباع راي صاحب العقل الواعي سوف ينسى اتباع العقل الجمعي انهم في يوم من الايام كانوا ينتقدون هذا الراي اشد انتقاد وينعتونه باشد النعوت واسوء الاوصاف .
ايضا اصحاب العقل الجمعي اذا طرحت مسالة فكرية فانهم يستعجلون الحكم على هذه المسالة وفق قناعاتهم المسبقة ... ولايكلفون انفسهم بتقصي الحقائق بصورة منطقية ... لانهم ببساطة لايريدون البتة استخدام المنطق في التحقق من الامور .فالمنطق يكلفهم هجوم المجتمع عليهم وانقطاع علاقاتهم ومصالحهم معه .. والتقليل من قيمتهم في نظر المجتمع وتاليب الناس ضدهم وبالتالي ان يصبحوا من الفئة التي (صبأت) كما كان يعبر عن الشخص الذي يخالف دين قريش ويتبع الاسلام ...
اصحاب العقل الجمعي لايهمهم دين او شرف او مبدأ ولا يهمهم رضى الله بقدر مايهمهم رضا الالهة الاجتماعية التي تحيط بهم .... ولذا تجد هؤلاء دائما يغيرون عقائدهم حسب الشائع والمتداول من حولهم .. حتى لربما يصل الامر الى تغيير مذهبهم او دينهم او اخلاقهم او تقاليدهم ..
وهم يجدون المبررات لما يفعلونه طريقتهم في ذلك هو لبس الحق بالباطل بطريقة تثير الاشمئزاز ... لانهم بعد فترة وجيزة تجدهم ينتقدون هذه الطريقة في التفكير ويصفونها بالنفاق متناسين انها كانت ديدنهم وعلامة بارزة تميزهم ...
ورمزهم الدائم الذي يكون شبيههم في تلك الطريقة حيث يسير في فلك المجتمع وفي نطاق الظروف السائدة واذا ماخالفهم تحول من رمز لهم الى شخص مهان ومحتقر وسفيه واحمق وووووووالخ اي انهم يريدون ان يكون الرمز الذي يقودهم مقاد من قبلهم وليس قائدا او موجها لهم .
باختصار شديد ان اتباع العقل الجمعي هم اناس يسيرون خلف الغرائز الاجتماعية وياليتهم ساروا خلف غرائزهم الحيوانية لكسبوا لهو الحياة الدنيا بدل ان يكونوا بافعالهم تلك من (الاخسرين اعمالا) فيخسرون الدارين .
نجد هذا المبدأ واتباعه يتضح جليا فيما اشار اليه
المرجع الديني السيد الصرخي الحسني خلال محاضرته الـ 45 من بحثه (وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) والتي القاها مساء يوم الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ 23 - 5 - 2017م .
وقال السيد الاستاذ : (( هذا هو الابتلاء الذي ابتلي به المسلمون، يُستغل الدين ويُوظّف ‏ويُؤدلج لصالح ‏المنافع والمكاسب والأموال والسلطة والجاه، منذ الدولة الأمويّة وتسلّط ‏معاوية، فأصبح الدين ‏آلة ووسيلة لفساد وإجرام وسرقة وإفساد الحاكم، وبعد هذا قفلوا ‏وحجّروا العقول كما هو ‏المنهج التيميّ الآن، لاحظ: ملك التتار كشلي خان عنده أخلاقيات ‏الحرب والمعركة فيستحي ‏ويخجل أمام الناس والأتباع من الغدر وفعل اللصوص فهو قائد ‏وسلطان وله خصوصيّة ‏وأخلاقيات ورجولة وكرامة وبطولة وشجاعة لكن كلّ هذه مفقودة ‏عند سلاطين المسلمين!! ‏لماذا؟ لآنّ عقول الناس قد حُجّرت، فقد حَجّر عليها ابن تيميّة ‏والمنهج التيميّ فكل الأفعال ‏المنافية للشرع والأخلاق والإنسانية تكون مبررة ومشرعنة ‏ومفخرة وكرامة لفاعلها!!! لا ‏يوجد عندهم ضابطة، الآن كل ما يفعله الدواعش المارقة هو ‏مقبول وممدوح وواجب من ‏مشايخ المسلمين المدلّسة أتباع ابن تيميّة، لكن فقط عندما تمسّهم ‏النار ويحصل فيهم القتل ‏يكون عندهم ردة فعل محدودة تجاه الجريمة التي تقع عليهم!!)) ‏
============= 

0 6:36:00 م

بقلم : احمد المـــلا

يتصور بعض المنتمين لمنهج ابن تيمية إن شيخهم ليس مجسماً للذات الإلهية المقدسة وإنه مدافعاً عنها, لكن هذا التصور واهم جداً لأن كل آراء ابن تيمية التي تدول حول مسألة التجسيم ومناقشته لما يسميه المجسمة والمشبهة والنفاة هي ليست من أجل نفي التجسيم, بل هي نقاش في آلية الإستدلال على الرغم من أنه لم يصرح بذلك علانية لكن ما يسطره من فكر وآراء يدل على ذلك, فهو مثلا يقول إن الله سبحانه وتعالى ليس جسماً كباقي الأجسام لكن في الوقت ذاته يقول العرش يكون له أطيط إذا استوى الرب عليه !! والكل يعلم إن معنى الأطيط هو صوت الاحتكاك يصدره جسم معين من شدة ضغط أو شد معين وهو كصوت صرير الأبواب عندما تحتك ببعضها, والأجسام هي التي تشكل الضغط والشدة على الأجسام الأخرى, وهذا أمر ثابت لدى الجميع ومن يخالفه فهو يخالف العقل ولا كلام معه.

وقد وصل الأمر بابن تيمية أن يدافع دفعاً شديداً عن حديث " الأطيط " من أجل أن يثبت إن الله يجلس على العرش من جهة ومن جهة أخرى إن العرش ليس أكبر من الله بل هو بنفس الحجم والعياذ بالله, وهذا ما سنوضحه من خلال مناقشة رأي ابن تيمية حول هذا الحديث والذي ذكره في كتاب " مجموع الفتاوى " الجزء السادس عشر من الصفحة 435 إلى الصفحة 439 وسوف نعلق على بعض الموارد من أجل إيضاح رأي ابن تيمية وتكون الحجة تامة على الجميع إلا من يريد أن يبقى في غي العناد والتجسيم والتشبيه ...

يقول ابن تيمية ((وفيه قال : [ إن عرشه أو كرسيه وسع السموات والأرض، وإنه يجلس عليه فما يفضل منه قدر أربعة أصابع ـ أو فما يفضل منه إلا قدر أربعة أصابع ـ وإنه لَىَئِط به أطيط الرَّحْل الجديد براكبه ] . ولفظ [ الأطيط ] قد جاء في حديث جبير بن مطعم الذي رواه أبو داود في السنن . وابن عساكر عمل فيه جزءًا، .....والحديث قد رواه علماء السنة كأحمد، وأبي داود وغيرهما، وليس فيه إلا ما له شاهد من رواية أخرى . ولفظ [ الأطيط ] قد جاء في غيره.وحديث ابن خليفة رواه الإمام أحمد وغيره مختصرًا، وذكر أنه حدث به وكيع ........والحديث قد رواه ابن جرير الطبري في تفسيره وغيره...

 {{ تعليق : هذا نص الحديث وليس عند ابن تيمية مشكلة في مسألة الأطيط الذي يصدره العرش!! وليس عنده مشكلة بأن يشبه العرش بالرحل والذات الإلهية براكب الرحل, بل أثبت ذلك من خلال لذكره من روى الحديث ومن بينهم الامام أحمد وابن جرير الطبري اللذان يعدان من أئمة ابن تيمية والموثقان لديه, لكن }}.

يكمل ابن تيمية : ولفظه : [ وإنه ليجلس عليه، فما يفضل منه قدر أربع أصابع ] بالنفي .فلو لم يكن في الحديث إلا اختلاف الروايتين ـ هذه تنفي ما أثبتت هذه . ولا يمكن مع ذلك الجزم بأن رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم " أراد الإثبات، وأنه يفضل من العرش أربع أصابع لا يستوى عليها الرب . وهذا معنى غريب ليس له قط شاهد في شيء من الروايات . بل هو يقتضي أن يكون العرش أعظم من الرب وأكبر . وهذا باطل، مخالف للكتاب والسنة، وللعقل . ويقتضي ـ أيضًا ـ أنه إنما عرف عظمة الرب بتعظيم العرش المخلوق وقد جعل العرش أعظم منه . فما عظم الرب إلا بالمقايسة بمخلوق، وهو أعظم من الرب . وهذا معنى فاسد، مخالف لما علم من الكتاب والسنة والعقل .

{{ تعليق : ابن تيمية رفض العبارة التي تقول ( فما يفضل منه قدر أربع أصابع ) لأنها وبحسب رأي ابن تيمية تجعل من الله أصغر من مخلوقه وهو العرش, ولم يعترض على كلمة " الأطيط " الذي يصدره العرش عندما يجلس الرب عليه !! فيقول إن النبي"صلى الله عليه وآله وسلم " عندما ذكر عبارة الأربع أصابع هي للنفي أي لم يبقى حتى أربع أصابع من العرش ولم يذكرها للإثبات أي ثبات بقاء الأربع أصابع, لان بقائها سوف يجعل من العرش أكبر من الله لذلك أول ابن تيمية تلك العبارة وقال إن النبي " صلى الله عليه وآله وسلم " ذكرها لينفي بقاء تلك المساحة أو الفسحة في العرش, وهنا نسأل إذن لماذا ذكرت بالأساس تلك العبارة؟ ولماذا تم تحديدها بالأربعة أصابع دون غيرها إن كان الغرض والقصد هو نفي وجود تلك الفسحة ؟ لماذا لم يذكر مثلاً ( فلم يفضل منه قدر جلب شعيرة أو حبة خردل أو قطمير أو نقير أو ذرة ) لماذا نفى وجود مساحة بأربعة أصابع فقط ؟ فهل نسمع من ابن تيمية أو من يسير على نهجه جواباً؟ هذا أولا، ما ثانياً نحن لسنا في صدد إثبات تلك الفسحة بل نحن في صدد إثبات ما إذا كان هذا الحديث صحيحاً أو لا لأنه بكل المقاييس لا يمكن القبول به شرعاً ولا عقلاً لأنه يحد من الذات الإلهية المقدسة ويدخلها في حيّز سواء كان بوجود عبارة الأربعة أصابع أو بعدمها، وأبن تيمية مع ذلك يقوم بإثبات الحديث ويناقش في مسألة المراد من عبارة الأصابع الأربع !! حتى يقول إن الله يجلس على العرش }}.

يكمل ابن تيمية ويقول : فإن طريقة القرآن في ذلك؛ أن يبين عظمة الرب، فإنه أعظم من كل ما يعلم عظمته . فيذكر عظمة المخلوقات ويبين أن الرب أعظم منها . كما في الحديث الآخر الذي في سنن أبي داود، والترمذي، وغيرهما ـ حديث الأطيط ـ لما قال الأعرأبي : إنا نستشفع بالله عليك، ونستشفع بك على الله ـ تعالى ـ فسبح رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم " حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه، ثم قال : [ ويحك ! أتدرى ما تقول ؟ أتدرى ما الله ؟ شأن الله أعظم من ذلك . إن عرشه على سمواته هكذا ] ـ وقال بيده مثل القبة ـ : [ وإنه ليئط به أطيط الرحل الجديد براكبه ] .فبين عظمة العرش، وأنه فوق السموات مثل القبة . ثم بين تصاغره لعظمة الله، وأنه يئط به أطيط الرحل الجديد براكبه . فهذا فيه تعظيم العرش...

{{ تعليق : نلاحظ كيف يؤكد ابن تيمية على الأطيط ويذكره أكثر من مرة ليجعله من المرتكزات الأساسية عن المتلقي ويجعله يصدق بأن للعرش أطيط عن جلوس الرب عليه !!}}.

 يكمل ابن تيمية ويقول : ...... وهذا وغيره يدل على أن الصواب في روايته النفي، وأنه ذكر عظمة العرش، وأنه مع هذه العظمة فالرب مستو عليه كله لا يفضل منه قدر أربعة أصابع .......

{{... تعليق : هنا يقع ابن تيمية في شراك فكره المسموم التجسيمي, وهو يصرح علانية بأن الله يستوي على العرش كله بدون زيادة أو نقصان وفي كلام سابق يقول إن العرش اصغر من الخالق، إذن كيف لما هو أصغر أن يتسع لما هو أكبر وأعظم ؟؟!! وهنا نسأل هل العرش أصغر أم هو في نفس الحجم ونفس المستوى للرب أو إن الرب أكبر حجماً ويستوي على شيء صغير ؟؟!!}}.

 

يكمل ابن تيمية ويقول: فبين الرسول أنه لا يفضل من العرش شيء، ولا هذا القدر اليسير الذي هو أيسر ما يقدر به، وهو أربع أصابع . وهذا معنى صحيح موافق للغة العرب، وموافق لما دل عليه الكتاب والسنة، وموافق لطريقة بيان الرسول،له شواهد . فهو الذي يجزم بأنه في الحديث .

{{ تعليق : ابن تيمية يتجنى على اللغة العربية وهو هنا يحتاج إلى درس في اللغة العربية وإن أبسط تلميذ في المرحلة الإبتدائية يعلم إن " ما " في هذه العبارة [ ما يفضل إلا مقدار أربع أصابع ] هي حرف نفي مبني على السكون لا محل لها من الإعراب ، تدخل على الجملة الفعلية, وهي هنا نفت بقاء أي مجال في العرش وبعد ذلك يأتي حرف الإستثناء " إلا " حيث يستثني من النفي إلا مساحة الأربع أصابع فهي الباقية حسب سياق الحديث وهو يكون إثبات لوجود تلك الفحسة وذلك المجال وليس نفياً لوجوده وبدليل إنه قيد المجال المستثنى بالعدد أربعة هذا أولاً أما ثانياً إنه لو كان يريد نفي وجود هذه المساحة لاكتفى بالقول مثلاً ((ما يفضل حتى مقدار أربع أصابع )) فهناك يكون النفي وضاحاً وصريحاً لتلك الفسحة, هذا من جانب ومن جانب آخر ماهو المعنى الذي وافقه النفي للغة العرب وللكتاب والسنة ؟ بأي طريقة تم التوافق ؟ هل هناك من يتبرع بالنيابة عن ابن تيمية ويوضح لنا ذلك التوافق في معنى النفي الذي يقول به ابن تيمية لحديث فيه إثبات لوجود مساحة الأربعة أصابع ؟}}.

يكمل ابن تيمية بقوله : ومن قال : [ ما يفضل إلا مقدار أربع أصابع ] ، فما فهموا هذا المعنى، فظنوا أنه استثنى، فاستثنوا، فغلطوا . وإنما هو توكيد للنفي وتحقيق للنفي العام...

{{ تعليق : يخلط ابن تيمية الأوراق على نفسه قبل غيره بحيث يخطئ من قال بان هذا استثناء ويقول بأن الصحيح هو توكيد وهنا نسأل كل من درس اللغة العربية هل يوجد في عبارة [ ما يفضل إلا مقدار أربع أصابع ] أي حرف من حروف التوكيد السبع "إنَّ، وأَنَّ، ولامُ الابتداءِ، ونونا التوكيدِ الخفيفة والثقيلة، واللامُ التي تقع في جواب القسَم، وقد" ؟ وهل يوجد نوع من أنواع التوكيد اللفظي أو غير التوكيد المعنوي ؟ وهل يوجد في العبارة مفعول مطلق ؟ من أين جاء ابن تيمية بالتوكيد ؟ وكيف نفى الإستثناء وفق أي مقياس وأي لغة هل هي لغة أهل حران الصابئية أم لغة التوحيد الإسطوري الخرافي ؟}}.

خلاصة الأمر نلاحظ إن ابن تيمية قام بالتأويل في مسألة الأصابع الأربع حيث أول المعنى إلى نفي وليس إلى معناه الحقيقي في إثبات فسحة الأصابع الأربع, هذا من جهة ومن جهة أخرى حاول جاهداً أن يثبت صحة الحديث الذي يتكلم عن العرش والجلوس عليه لأنه يريد أن يؤسس لفكرة الجلوس الآلي المادي الظاهري لذلك وبطريقة تدليسية أن يراوغ في مسألة نفي مسألة وجود مساحة الأصابع الأربع حتى يثبت صحة الحديث, وهو مسألة تجسيمية بإمتياز لذلك نقول لإبن تيمية الذي يرفض التأويل – على الرغم من أنه يستخدمه بصورة مبطنة – ما قاله المرجع المحقق الصرخي في المحاضرة الثانية عشرة من بحث " وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري " ((ما هو عملك إذا أتاك المتشابه في الآيات أو الروايات ؟ عليك أن لا تقبله على حقيقته الظاهرية وبما هو ظاهر منه، وإنما يجب أن تقبل بالتأويل، فما هو التأويل؟ توجد عدة معانٍ تشترك مع هذا المعنى من وجه، فكل منا يؤول حسب الحجة والقرائن التي عنده لكي يحافظ على التنزيه والتقديس – للذات الإلهية - وهذه التأويلات تبقى محتملات وغير ملزمة)) وهذا الكلام من سماحة المحقق الأستاذ الصرخي جاء بعدما ناقش آراء ابن تيمية فيما يتعلق برفضه لتأويل الرازي في كتاب " أساس التقديس " وبين إن الفخر الرازي يؤكد على طرح عدة احتمالات للألفاظ التي وردت بالأخبار والروايات التي يحتج بها المجسمة والمشبهة أئمة التيمية لله تعالى فيدفعها الرازي وفقا لتأويلات عديدة بغض النظر عن صحة صدور الرواية وورودها.

وهذا رابط المحاضرة كاملة لمن يحب الإطلاع على ما جاء فيها من نقوضات على فكر ابن تيمية الجسمي الأسطوري:

https://www.youtube.com/watch?v=lVDuT0qO3hQ

 

0 1:57:00 ص

بني أمية ينزون على منبره نزو القردة !!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نور التميمي
عندما يكون الدين تحت سطوة الظالمين سلاطين الجور تشترى الذمم وتتغير عند ذلك كل الموازين والمفاهيم وهذا كان ومازال سلاطين اتباع الدين التيمي فصنعوا من الطلقاء وابناء الطلقاء أئمة وصحابة وبشروا بالجنة حتى وان تطلب الموقف ان يخالفوا قول النبي صلى الله عليه واله وسلم وهكذا تحول بني امية زعماء للامة الاسلامية رغم كل معناة النبوة في ايام الرسالة منهم ومكرهم لذلك حذر النبي منهم ووصفه وصف يليق بهم وبشرهم وخطرهم على الاسلام
وتطرق المحقق الصرخي الى تلك المغالطات في محاضراته العقائدية عن الخوارج وخطرهم وتزييف الحقائق كما في هذه المحاضرة بني أمية ينزون على منبره نزو القردة !!
قال القرطبي: قوله تعالى: {وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس } إنه (عليه السلام ) رأى في المنام بني مروان ينزون على منبره نزو القردة، فساءه ذلك فقيل : إنما هي الدنيا أعطوها، فسري عنه، وما كان له بمكة منبر ولكنه يجوز أن يرى بمكة رؤيا المنبر بالمدينة. وهذا التأويل الثالث قاله أيضًا سهل بن سعد (رضي الله عنه). قال سهل: إنما هذه الرؤيا هي أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كان يرى بني أمية ينزون على منبره نزو القردة، فاغتمّ لذلك، وما استجمع ضاحكًا من يومئذ حتى مات( صلى الله عليه وسلم) فنزلت الآية مخبرة أن ذلك مِن تملّكهم وصعودهم يجعلها الله فتنة للناس وامتحانًا. وقرأ الحسن بن علي في خطبته في شأن بيعته لمعاوية { وإن أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين}[ الأنبياء : 111 ]
وإننا نأسف ونكرر أسفنا على أن ممن يدعي التحقيق من بعض رجال الدين قد التزم الصمت هو بالذات علمًا أن السيد الصرخي يلقي محاضراته على النت على أساس التحقيق في التاريخ الاسلامي !!! والنت وسيلة تصل ليد كل شخص الى بيته بل إلى مكتبه بل وحتى انه يتصفح وقت فراغه بجهاز الهاتف النقال.



8 10:24:00 م

من مغالطات الدواعش وأئمتهم يعتقدون بصحة عبادة المشركين!!

بقلم :سليم الحمدانيّ
.................
لا يستغرب العاقل واللبيب من كل مغالطات الدواعش وسلوكياتهم الشاذة واعتقادهم المشوهة وكيف أن هؤلاء الذين أساءوا للأمة الإسلامية وأساءوا للمسلمين لكونهم وبسببهم أصبح المتلقي عندما يذكر له الإسلام والمسلم يتبادر إليه القتل, سفك الدماء, التفجير, الخطف, قطع الرؤوس ,دمار المدن والبلدان, تهجير الناس من دورها,و قتل الأطفال واستعبادهم هذه هي حقيقة هؤلاء المارقة المنحرفين فنرى أنهم يدعون بأنهم أهل توحيد وهم من يدافع عنه إلا أن الحقيقة والتي وبفضل المخلصين من العلماء وأهل العقول النيرة وفي مقدمتهم سماحة المحقق الأستاذ الصرخي الحسني الذي كشف الزيف والخداع والنفاق والشرك الذي هو حقيقة هؤلاء فاعتقادهم بالذات الإلهية وكيف جازت لهم أنفسهم المريضة ولعلمائهم بان يعطوا الصفات والنعوت للذات الإلهية وأن العبد قادر على رؤيا ربه وأن الرب يتوارى لعباده في المنام واليقظة فكل هذه الأمور ما هي إلا دعوى حقيقية وبيان تم كشفه على يد سماحة المحقق الأستاذ بأنهم يعتقدون بصحة عبادة الأوثان عبادة المشركين وبنفس الوقت نرى من هؤلاء يشنون الحملات الإعلامية ويكفرون كل من يتبرك بزيارة قبر المصطفى وآله الأطهار والأولياء والصالحين وهذا ما أشار إليه الأستاذ المحقق الصرخي الحسني خلال المحاضرة الرابعة من بحثه الموسوم (الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم)محاضرة تحليلية في العقائد والتاريخ الإسلامي بقوله:
)
التكفيريون المارقة يعتقدون بصحّة عبادات المشركين ويحرِّمون زيارة قبور الأولياء !!!
ابن تيمية يقرّ ويعتقد بصحّة اعتقادات المشركين ، وتعدّد آلهتهم، وصحّة عباداتهم، من خلال تصحيحه لحديث الربّ الشاب الأمرد ...وقوله بإمكانية رؤية الله بصور شتى بحسب إيمان الرائي ... فكلّ منهم يرى ربّه بالصورة المناسبة لاعتقاده في ربّه ... وهكذا تصحّ عبادة مَن يعبد الملائكة والجن وعيسى وعزير (عليهما السلام )وباقي الأشخاص مِن بني الإنسان... إلّا...إلاّ...إلّا التبرّك والتشرّف بنبيّ الله الخاتم الأمين (عليه وعلى آله الصلاة والتسليم)، وزيارة قبره الشريف وقبور الأولياء الشرعية التي يمتثلها المسلمون المحمّديون مِن السنّة والشيعة، فهذه الزيارةُ المأمور بها أو المسموح بها شرعًا، محرمةٌ وممنوعةٌ عند توحيد المارقة الأسطوري، ويذبحون المسلمين عليها !!!)  فهذه النهج التكفيري الإقصائي المبني على المغالطات وهذه المنهجية المشوهة التي يتبعها الدواعش وائمتهم فإنهم جهارة يجيزون عبادة الأوثان عبادة ذلك الشاب الأمرد الجعد القطط الذي يعتقدون به إلا أنهم ناصبوا النهج الإسلامي المحمدي القويم 

المحاضرة الرابعة من بحث(الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم)
goo.gl/9tqHUi

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

 

 

 

 

 

7 9:37:00 م

يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

أحدث مقالات الموسوعة

بحث في هذا الموقع