المحقق الصرخي: شيخ الخوارج المارقة ابن تيمية يتجرّأ على الصحابة الأجلاء!!!

المحقق الصرخي: شيخ الخوارج المارقة ابن تيمية يتجرّأ على الصحابة الأجلاء!!!
تعتبر قضية الصحابة من أهم القضايا التي أخذت حيزاً واسعاً في الساحة الإسلامية وكانت لها انعكاسات كبيرة على واقع المجتمعات الإسلامية ولم تسلم هذه القضية من نزعة التوظيف والتسخير التي تسيطر على الانتهازيين والوصولين من أي طرف كان، الذين راحوا يتاجرون بها لتحقيق مصالحهم الضيقة، وبلغت الخطورة ذروتها عندما استخدمت هذه القضية من قبل هؤلاء لزرع الفتنة بين المسلمين وتكفيرهم واستباحت دمائهم وأموالهم وأعراضهم...
ومن بين أولئك الذين تاجروا بهذه القضية هو ابن تيمية وأتباعه حيث رفعوا شعار الصحابة والدفاع عن الصحابة بيد أن من يطلع على كتابات التيمية وعقيدتهم يجد بكل وضوح أن ابن تيمية قد تجرأ على الصحابة بل يتّهم، أجلّاء الصحابة، وحتى الخلفاء منهم، بكثرة الأخطاء والأغلاط وحب المال والتنافس والصراع مِن أجل الإمرة والرئاسة والمنصب، وتسبيب البليّات والبليّات، فوصل الحال إلى أن وقع السيف بين المسلمين، فزهقت أرواح الآلاف !!!، وفي الوقت ذاته يكفر ابن تيمية المسلمين ويبيح دماءهم وأموالهم وأعراضهم بحجة الدفاع عن الصحابة ويستخدم هذه القضية لإستقطاب طائفة معينة من المسلمين ودغدغة مشاعرهم وزجهم في محرقة الطائفية.
فقد كشف عن هذه الحقيقة المحقق المهندس الصرخي مؤكداً أن ابن تيمية يصف الصحابة الأجلاء ويتهمهم بكثرة الأخطاء وحب المال والتنافس والصراع من أجل الإمرة والمنصب حيث قال:
( فهذا ابن تيمية يصف، بل يتّهم، أجلّاء الصحابة، وحتى الخلفاء منهم، بكثرة الأخطاء والأغلاط وحب المال والتنافس والصراع مِن أجل الإمرة والرئاسة والمنصب، وتسبيب البليّات والبليّات، فوصل الحال إلى أن وقع السيف بين المسلمين، فزهقت أرواح الآلاف )
أ ـ الفتاوى الحديثية لابن حجر الهيتمي: {{وقد كتب إليه بعض أجلاء أهل عصره علمًا ومعرفة سنة خمس وسبعمائة مِن فلان إلى الشيخ الكبير العالم إمام أهل عصره بزعمه... فهو (ابن تيميّة) سائر زمانه، يسب الأوصاف والذوات، ولم يَقْنَع بِسَبّ الأحياء، حتى حَكَمَ بتكفير الأموات، ولم يَكفِهِ التعرّض على مَن تأخّر مِن صالحي السلف، حتى تعدّى إلى الصدر الأوّل ومَن له أعلى المراتب في الفضل، فيا وَيْحَ مَنْ هؤلاء خَصْمُه يومَ القيامة، وهيهات أن لا ينالَه غضب، وأنّى له بالسلامة وكنتُ ممّن سمِعَه وهو على منبر جامع الحبل بالصالحيّة وقد ذكَرَ عمرَ ابن الخطاب (رضي الله عنه) فقال: إن عُمَر له غلْطات وبَلِيّات وأيّ بليّات؟!!
ب- ابن حجر العسقلاني في الدرر الكامنة:1، قال: إنّ ابنَ تيمية خطّأ عمر بن الخطاب في شيء، وأنّه قال عن عثمان (رضي الله عنه) أنّه كان يحب المال...
المتاجرة بمقدسات المسلمين ورموزهم سياسة عاهرة يتبعها الانتهازيون والمتأسلمون من أجل تحقيق مصالحهم الشخصية ومصالح أسيادهم الذين يلعبون على إثارة النعرات الطائفية في البلاد الإسلامية كما هو الحاصل في العراق الذي أحرقته الطائفية.
بقلم
احمد الدراجي
 

2

  1. الان الخطر المهدد لكل الكائنات الحيه على سطح الارض هو منهج التيمية المارق لانه منهج مخالف لكل نواميس الوجود ... علما ان العائق الوحيد الذي يقف بوجه هذا السرطان هو المنهج الاسلامي الحقيقي الذي ضحى من اجله الانبياء و المرسلين و الائمة المعصومين عليهم و على جدهم الصادق الامين الف الصلاة و اتم التسليم ... اذن علينا كبني بشر كاانسان ككائن حي ان ندافع عن وجودنا عن كرامتنا و الالتفاف حول من ضحى من اجلنا بكل ما يملك

  2. حيا الله صوت الحق الذي كشف منهج الدواعش المارقة التيمية

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

أحدث مقالات الموسوعة

بحث في هذا الموقع