التيمية عقيدة موروثة عن عبادة الهيئة الفلكية

 التيمية عقيدة موروثة عن عبادة الهيئة الفلكية
عبد الإله الراشدي
لا ريب أن من يطلع إلى موروثات الديانات السابقة وأخلاقيات الأمم يجد أن بعض علائقها بقيت رغم الانقلاب الكبير الذي أحدثة الإسلام في الأمم التي آمنت به وعلى سبيل المثال لا الحصر من يقرأ كتب بعض المتصوفة ذو الأصول الهندية يجد تلك الأعراف التقليدية الموروثة عن دياناتهم القديمة ومن ذلك النذور وبعض الإعمال الروحية التي تقام بجانب الأنهار كإرث عن معتقدات تقدس الأنهار تسللت إلى الإسلام بعد دخول أهلها إلى دين الوحدانية.
ومن تلك العقائد التي تنم عن كونها موروثات إثنية من ديانات قديمة عقيدة تجسيم الذات الإلهية والتي يمتاز بها بشكل كبير أتباع أبن تيمية الحراني الذي يعتقد أن الله شاب امرد جعد قطط في روضة خضراء وفي رجليه نعلان وفي إذنيه درتان حيث يصحح هذا الشيخ الحراني رواية الشاب الأمرد ويدافع هو وشيوخه عن آيات الاستواء والعلو المكاني فيما يجيزون رؤية الله في المنام بحسب عقيدة ومستوى فهم الرائي . ذلك في تحقيق مفصل في محاضرات المحقق الأستاذ.
وفي الحقيقة إننا إذا أمعنا النظر في مثل هذه المعتقدات المنحرفة وتصورنا هذا الشاب في السماء فوق العرش بهذه الصورة ورجعنا إلى تاريخ حران لوجدنا أن من أهم الملل التي كانت تقطنها هي طائفة الصابئة الحرانية والتي يعتقد عدد من الباحثين أنها تختلف عن الصابئة المندائية, فالحرانيون كانوا عبدة كواكب أو على أقل تقدير يعتقدون أن ارتباطهم بالإله ارتباط مكاني فلكي. وبمراجعة بعض الديانات القديمة كالرومانية والمصرية والبابلية يجد تجسد الإلهة عندهم بصور ومواقع النجوم وبحركة الكواكب فيها بشكل لافت فحركة الإله مساوقة لحركة النجوم والسيارات.
ورغم أن ابن تيمية يحرم التنجيم ولا يقول بتعدد الإلهة إلى انه لم يستطع التخلص من الموروثات الصابئية لبلدة حران ويمكن تأكيد ذلك من حيث أنه عطف توحيد الإسلام للذات الإلهية المقدسة على عبادة الكواكب الصابئية الحرانية فتكونت لديه عقيدة الشاب الأمرد.
فيكفيك أن تنظر إلى تصور الإله النجمي في الديانات القديمة كما في الإلهة NUT مثلا وتشكيلته النجمية في السماء ورحلة الإله رع فيه كما في الديانات المصرية القديمة تلك الاعتقادات التي كانت تتناقلها الحضارات القديمة مثلا الرومانية والبابلية والهندية ومنها عبادة الكواكب وحركتها في السماء والتي كانت تدين بها أو تعتقد بتأثيرها الصابئة الحرانية وبعد ذلك تتصور مع تلك الاثنيات القديمة الشاب الأمرد فوق العرش الذي ينزل في الثلث الأخير من الليل مع حجم السماء وعظمة هيئتها . نجد أنها نفس مورثات عبادة الهيئة الفلكية للصابئة الحرانية المأخوذة من الديانات القديمة بفارق أن أبن تيمة حرم التنجيم وتعدد الإله واعتقد أنها إله واحد هو الله مازجا معه عقائد الإسلام في الصفات الذاتية والأفعالية .. تعالى عما يقول المجسمة .. ولا يسع المقام في شرح تفاصيل اعتقادات التيمية بصحة حديث الشاب الأمرد ورؤيا الرب في المنام حيث الشرح الوافي في محاضرات المحقق الأستاذ للمقارنة لمعرفة اعتقادات شيخ التيمية ومقارنتها مع أسلافه الصابئة الحرانية.

2

  1. الان الخطر المهدد لكل الكائنات الحيه على سطح الارض هو منهج التيمية المارق لانه منهج مخالف لكل نواميس الوجود ... علما ان العائق الوحيد الذي يقف بوجه هذا السرطان هو المنهج الاسلامي الحقيقي الذي ضحى من اجله الانبياء و المرسلين و الائمة المعصومين عليهم و على جدهم الصادق الامين الف الصلاة و اتم التسليم ... اذن علينا كبني بشر كاانسان ككائن حي ان ندلفع عن وجودنا عن كرامتنا و الالتفاف حول منضحى من اجلنا بكل ما يملك

  2. حيا الله صوت الحق الناطق

التعليقات


يرجى الإنتباه إلى أنه: لن يتم نشر المرفقات.

إذا أردت أن تنشر أي شيء (صور، خرائط، فيديو،مقال،قصيدة)ضع كل ذلك داخل مضمون الرسالة نفسها

الموقع غير مسئول عن المشاركات والمقالات والتعليقات، ويتحمل مسئوليتها أصحابها

الموقع غير مسئول عن أية أخطاء ترد في المشاركات

الموقع غير مسئول عن الأخطاء اللغوية أو النحوية أو الإملائية أو الأخطاء التاريخية أو الجغرافية أو العلمية

يتم نشر المقال كما تم إرساله من كاتبه دون أية مراجعات لغوية أو علمية

أنت مسئول مسئولية تامة عن أفكارك وكتاباتك ومقالاتك

شروط النشر:
1- المشاركات والتعليقات والآراء والصور والفيديوهات المطروحة في الموقع، لا تمثّل وجهة نظر الموقع بل وجهة نظر كاتبها فقط و لذلك فإن إدارة الموقع لا تتحمل مسؤولية محتوى أي مشاركة .
2- المقالات المنشورة في الموقع يجب أن لا تحتوي على أية مضمون يشجع على الانحلال أو الجريمة.
3- أن تتقي الله فيما تكتب من مقالات وآراء لأنك محاسب على كل شاردة وواردة في مقالك.
4- أن لا يحتوي المقال أو الرأي على أي محرمات من أغاني وصور فاضحه.
5- أن لا يحتوي المقال على أي فضائح أو تهجّم على الحكام والرؤساء والدول والشخصيات العامة والمشهورة .
6- أن يكون اسم مقالك واضحًا ودالاً على ما يحتويه من أفكار وآراء .
7- أن يكتب رابط المقال الأصلي إذا كان المقال منقولاً من مكان آخر .

- الإعلانات المنشورة في الموقع:
أـ يجب أن لا تحتوي على أي إساءة للدين الإسلامي وللقيم والتقاليد الاجتماعية.
ب - يجب أن لا تخالف القوانين المعمول بها في الدول.
ج – أن لا يقدم الإعلان عروض الزواج أو أي نوع من العلاقات بين الجنسين.
د - الموقع لا يتقاضى أي عمولة على أي عملية بيع و شراء على الموقع.
هـ - أن لا تكون المواد المعلن عنها متعلقة بمؤثرات عقلية أو مخدرات أو سجائر.
و - أن لا يتضمن الإعلان عرض مواد مهربة ووجودها غير قانوني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة وإنما تعبر عن رأى كاتبها

عدد الزائرين

عدد الموضوعات

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديد الموقع

أحدث مقالات الموسوعة

بحث في هذا الموقع